زواج سوداناس

انتبهوااا… الهلال بيتباع (2/10) و (3/10)



شارك الموضوع :

انتبهوااا… الهلال بيتباع (2/10)
في الوقت الذي يجتهد فيه مجلس ادارة نادي الهلال بقيادة الرئيس(اسما) اشرف سيداحمد الكاردينال لاخراج سيناريو مشوه يبيع بموجبه الهلال ويشتريه، تحت مسمي تحويل النادي الي شركة مساهمة عامة، والصاق هذه الخطوة كذبا لقرارات صادرة من الاتحادين الدولي والافريقي بان الاندية لن تكتسب صفة الاندية الاحتراف مالم تتحول الي شركات مساهمة، وهو كذب واحتيال وتحايل، بل هو في تقديري اكبر عملية خداع تعرفها كرة القدم منذ ان عرفها الناس وحتي اليوم، في هذا الوقت الذي يزور فيه اعضاء من مجلس ادارة نادي الهلال مباني الوزارة الولائية بصورة شبه يومية ، لانجاز عملية بيع وشراء النادي ، اكمل الاتحاد المصري لكرة القدم ملف اكثر من ستين ناديا من مختلف الدرجات اصبح من حقهم نيل الرخصة التي تمكنهم حمل صفة النادي المحترف كما يقال عندنا، مع العلم ان الرخصة التي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم لاتشترط اندية الممتاز فقط لحمل هذه الصفة، بل يمكن ان تنالها اندية من درجات مختلفة، تبدأ من الدرجة الممتازة وتصل درجات ادني ، والمتابع للدوري الانجليزي سيلحظ وجود منافسة تحمل اسم (رابطة الاندية المحترفة) من مختلف الدرجات.
ولاكمال تفاصيل اللعبة التي تجري في العلن تحت غطاء موجهات الفيفا بتحويل الاندية الي محترفة (الحق الذي اريد به باطل)، واللعبة الاخطر التي تجري في الخفاء لتمليك الاندية لافراد بعينهم تحت ذات الغطاء تحويل الاندية الي شركات مساهمة، اعيد للمرة المليون ان الفيفا لم ولن توجه بتحويل الاندية الي شركات مساهمة حتي تنال صفة الاندية المحترفة، وان كل اندية العالم الموجودة من حولنا وابعد مننا لم يكن من شروط نيلها الرخصة تحويلها الي شركة مساهمة عامة او خاصة، وبالتالي وضع الهلال في وضع مشابه لفأر المختبرات حسب وصفهم بانه سيكون نموذجا للتجربة المذكورة (شركة مساهمة عامة) ، هو هدف مخطط له بعناية لتمرير اجندة بيع الاندية ، وهنا يجب الا نسقط من حساباتنا الاعلان الحكومي الرسمي بعودة جمال الوالي رئيسا للمريخ دون اي سند قانوني لنفهم من خلال الصورة المتكاملة ان هناك طبخة تجري في الخفاء لتمرير البيع سيكون رأس الرمح فيها الرئيس (اسما) اشرف سيداحمد الكاردينال، ويمكن ان تتضح الرؤية اكثر لنذهب ابعد من ذلك بأن كل الزخم الاعلامي حول الرجل (الكاردينال) والجوهرة الزرقاء، خلفه لعبة اكبر اخطر هي ان يتبني ويقود في الظاهر اتجاه تحويل النادي الذي يرأس الي شركة مساهمة، وهو في واقع الامر من خلال تركيبته المنفذة مجرد منفذ لسياسة اعلي تقود هذا الاتجاه وتضعه في الواجهة، حتي لايقال ان القرار من داخل هذه الجهات او عبر احد الكوادر مثل جمال الوالي.
واعود لتأكيد ان كل اندية الخليج وشمال افريقيا وفي قلب افريقيا ، وقلب قارة آسيا لديها دوريات محترفين ، وتلعب وتشارك وتتوفر فيها كل الشروط المطلوبة في الرخصة ، ولم نسمع ان هناك نادي خليجي واحد تحول الي شركة مساهمة، ولم نقرأ ان الاندية المصرية وعلي رأسها الاهلي والزمالك والتي اكد الاتحاد المصري اكتمال ملفات رخصها ، لم نقرأ ان هذه الاندية تحولت الي شركات مساهمة لتنال الرخصة، لذا اري ان اللعب علي المكشوف هو الافضل بدلا من التستر خلف لعبة غبية ، اساسها الكذب ونهايتها الدمار.. اواصل

انتبهوااا… الهلال بيتباع (3/10)
حسب الاخبار التي رشحت مؤخرا يعقد اليوم الاربعاء اجتماع آخر بوزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم لمواصلة النقاش والبحث عن ثغرات في القانون تجعل بيع نادي الهلال في سوق الله اكبر امرا واقعا في اطار تنفيذ مخطط بيع الاندية الجماهيرية لبعض الشخصيات تحت الخدعة الكبري تحويل نادي الهلال لشركة مساهمة عامة وفقا لموجهات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لنيل صفة النادي المحترف، بتأليف واخراج كامل منهم لاعلاقة للفيفا به من قريب او بعيد كما اوردت في هذه المساحة اكثر من مرة، بان الفيفا لم ولن يشترط تحول الاندية لشركات مساهمة حتي تنال رخصة الاحتراف، وبالتالي هو اجتماع لطبخة فاحت رائحتها وازكمت الانوف، وكما ذكرت واعود لأكرر للمرة الكم ماعارف أن الحكومة ممثلة في الوزارة والولاية لم ولن يعطيهما الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) شرف مخاطبتهما الاسراع باصدار قرارات في هذا الاتجاه ، لأن الفيفا ببساطة لايعترف بالحكومات ولايراها ولايضع لها اي اعتبار، واذا اراد توصيل رسالة معينة للحكومات، يخطر ممثله في البلد المحدد الاتحاد الوطني لكرة القدم، عندنا الاتحاد السوداني لكرة القدم، ويطلب منه في حال حدث تدخل سياسي تحذير او انذار الي ان يتم تجميد النشاط الكروي كما يحدث حاليا مع الكويت.
وملف الترخيص والرخص والاندية المحترفة، مسؤولية الاتحاد السوداني لكرة القدم من الالف الي الياء، ومعروف للجميع عدا الرئيس (اسما) اشرف سيداحمد الكاردينال ان الاندية السودانية التي تشارك في البطولات الافريقية لديها ملفات لدي الاتحاد الافريقي تؤكد انها طبقت كل المعايير المطلوبة لنيل الرخصة وبالتالي سمح لها المشاركة في منافسات( الكاف)، كل هذه الاشياء تضاعف من الشكوك حول علاقة وزارة الشباب والرياضة وحكومة الولاية بملف الاندية المحترفة؟ لا اعتقد ان الاجابة تحتاج الي كبير اجتهاد حتي نفهم ثاني وثالث وعاشر ان الاجتماع له هدف اخطر من محاولتهم الباسه ثوبا غير ثوبه ، وممارسة الكذب الصريح علي الرأي العام بان الاجتماعات التي تتم في الفترة الاخيرة، لتنفيذ موجهات الفيفا حول الاندية المحترفة.
لذا بدلا من الاجتهاد في الكذب، والاجتهاد اكثر في اخراج هذه المسرحية، علي الرأي العام الرياضي معرفة ان هذه الاجتماعات هدفها بيع الاندية (الهلال نموذجا) بعد ان نفذ الرئيس (اسما) موجهات عليا بتحويله الي فأر مختبرات يقاس به تمرير مثل هذه المخططات المدمرة، وعلي الرأي العام الرياضي ان يعرف ايضا ان الاتحاد السوداني لكرة القدم هو الجهة الوحيدة لاقبلها ولا بعدها التي تناقش وتتابع ملف ترخيص الاندية، وأن جلسة الهلال ممثلا في امينه العام يجب ان تكون بمكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم وليس مكاتب الوزارة، وعلي الرأي العام الرياضي ان يعلم ان ملف الرخصة او الاندية المحترفة كما يقال عندنا متابع بدقة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف)، ولاتفتي او تقرر فيه حكومات او وزارات .. العبوا غيرها.. اواصل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *