زواج سوداناس

وصلت الى نهائيات مسابقة ملكة الجمال … ليكتشفوا أنها ذكر!



شارك الموضوع :

وصلت بامي روز الى نهائيات مسابقة ملكة الجمال، ليكتشف القائمون على المسابقة أنها ذكر يدعى بول ويتن، وكان قد غير جنسه الى أنثى لأنه دائماً شعر أنه يجب أن يكون أنثى، وقام بتغيير شكله تماماً حتى أصبح يشبه باميلا أندرسون.

احتلت بامي روز عناوين الصحف والمجلات بعد أن كشف أمرها، وعندما عرفت لجنة الحكم بذلك، كشفت بامي أنها دخلت في المسابقة لنشر رسالة معينة وهي أن المتحولين جنسياً يحق لهم الدخول بمسابقات الجمال.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، كشفت أنها ستدخل بمسابقات أخرى لتنشر رسالتها بشكل أكبر، وعبرت عن معاناتها منذ الصغر، وأنها طالما حلمت أن تكون أنثى، لذلك قررت فجأة أن تتحول الى أنثى بشعر أشقر طويل وملابس نسائية.
أثارت قصة بامي روز جدلاً كبيراً بين من يؤيد أفكارها وبين من يعارضها، وانتقد الجمهور لجنة الحكم بأنها مهملة ولم تتمكن من كشف روز في بدايات المسابقة.
هذه الفضيحة أدت الى نشر صور بامي روز في كل الصحف مما جعلها مشهورة، وقد تكون وصلت الى ما ترغب به وهو الشهرة.

المدينة نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *