زواج سوداناس

السودان وبريطانيا يقران زيادة التعاون الإقتصادي والاستثماري



شارك الموضوع :

اتفق السودان وبريطانيا، في ختام مباحثات جرت بينهما بالخرطوم، على تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين، بجانب زيادة التعاون بين الخرطوم ولندن في مجالات الإقتصاد والاستثمار والثقافة.

واختتمت بمقر الخارجية السودانية، الإثنين، اجتماعات لجنة التشاور الاستراتيجي التي امتدت ليومين، حيث ترأس الجانب السوداني مدير عام العلاقات الثنائية السفير دفع الله الحاج علي، بينما ترأس الجانب البريطاني مدير الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية البريطانية نيل ويجان.

وطالب السودان خلال جلسة المباحثات، بدور أكثر فاعلية لبريطانيا بوصفها عضواً دائماً في مجلس الأمن وبإعتبار العلاقات التاريخية بين البلدين.

وأكد الطرفان أهمية أن تبذل بريطانيا مزيداً من الجهد وأن تلعب دوراً أكثر فاعلية في إقناع الحركات المسلحة للجلوس للتفاوض وللوصول لحلول لما تبقى من موضوعات، فضلا عن عقد اجتماعات اللجنة مرتين في العام بالتناوب بين الخرطوم ولندن.

واطلع وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، خلال لقائه المسؤول البريطاني على مخرجات إجتماعات لجنة الحوار الاستراتيجي بين الجانبين.

وامتدح غندور، في تصريحات للصحفيين، إنعقاد الإجتماعات وبدء الحوار الاستراتيجي بين البلدين بالنظر الى العلاقات التاريخية بينهما، وأشار الى أهمية بذل الجهود لتطوير العلاقات في شتى المجالات وتقريب وجهات النظر.

وأحاط الوزير السوداني الوفد البريطاني، بتطورات الأوضاع الداخلية، ومسار المفاوضات الجارية حالياً فى أديس أبابا برعاية الآلية الافريقية رفيعة المستوى.

وأشار الى دور السودان الفاعل في محيطه الإقليمي والمنطقة التي تشهد العديد من التحديات والنزاعات، وأعرب عن استعداد السودان للعمل مع المجتمع الدولي لمواجهة تلك التحديات.

من جهته، أعرب رئيس الوفد البريطاني عن رغبة بلاده في تطوير وتعزيز العلاقات مع السودان، والتعاون في مجالات مكافحة الهجرة غير الشرعية، والإتجار بالبشر، وموضوعات حقوق الإنسان، وأثنى على تطوير السودان لعلاقاته مع محيطه الإقليمي.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        تشاور استراتيجى شنو ؟؟؟؟ هنالك حصار اقتصادى وتجميد منح دراسية ومنحة لاقاليم الهامش فى مجالات الصحة والتعليم والخدمات ……أصحى يا غندور اصحى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *