زواج سوداناس

الأردن.. ثانوية السودان و”سماسرة الأسئلة”



شارك الموضوع :

بعد موجة من الجدل حول سماسرة الأسئلة لامتحانات الثانوية العامة في السودان، أعلنت السلطات الأردنية أنها لن تعتمد شهادات الثانوية الصادرة عن المدارس داخل السودان، بسبب تسرب أسئلة الامتحان للطلبة وفق ما جاء في بيان السفارة الأردنية في الخرطوم.

ويأتي هذا القرار على خلفية توقيف السلطات السودانية قرابة 20 طالبا أردنيا منذ الأربعاء الماضي، ضمن حملتها الأمنية على خلفية تسريب أسئلة اختبارات الثانوية العامة.

قفد نشبت خلافات بين عدد من الطلبة الأردنيين و”سماسرة أسئلة” وهم أردنيون أيضا، وتصاعد الخلاف قبيل موعد الامتحان بساعات، بسبب عدم التزام بعض الطلبة بدفع مبالغ مالية راغبين بالحصول على الأسئلة دون مقابل.

وقال طلبة أردنيون مقيمون في الخرطوم إن الأجهزة الأمنية باشرت تنفيذ حملة واسعة “تكاد تشمل كافة الأردنيين المقيمين هناك” وداهمت سكنات الطلبة للتفتيش عن الأسئلة المسربة والتوثق من أوراقهم الثبوتية بينما أوقفت أعدادا منهم في مكاتب “المخابرات الوطنية” السودانية.

ويتجاوز عدد الطلبة الأردنيين المنتسبين لمدارس التعليم الثانوي في السودان 300 طالب حسب أرقام تقريبية أكدتها مصادر في وزارة التربية الأردنية.

ويغادر الطلبة الأردنيون إلى السودان، بسبب التشديدات في نظام المراقبة في قاعات تأدية امتحان الثانوية العامة في الأردن، والتي لا يستطيع الساعين إلى الغش في الامتحان تجاوزها.

ولذلك، يلجأ الطلبة إلى السودان للحصول على شهادة الثانوية العامة، كون الدراسة فيها أقل صعوبة، بحسب بعض هؤلاء الطلبة، ليتمكنوا من الالتحاق بالدراسة الجامعية في بلدان عربية كالسودان ومصر وفي بلدان أوروبية شرقية مثل بلغاريا وأوكرانيا.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الواضح

        هو نحن يا وزارة التربية صارت سمعتنا لدرجة يجونا البلدا والاغبياء من كل انحاء العالم العربي عشان شهادتنا ساهلة ويسهل فيها الغش والقائمين عليها يسهل شرائهم ؟؟؟؟ بوظتوا سمعة البلد الله يبوظ . . . انا خايف بعد كدة كل الدول العربية ما تقبل شهادة السودانيين باعتبارها شهادة سيئة السمعة ومشكوك فيها . وتكونوا قفلتوا سوق العمل علي اولادنا

        الرد
      2. 2
        Dr Bakr

        الله يقرفكم يا قرف ، يا زبالة

        الرد
      3. 3
        ود الحاج

        ووزيرة التربية اذن من طين وأذن من خرسانة مسلحة ،،، كأن الأمر لا يعنيها … لا توضيح ولا نفي و لا اثبات . ووعدها بالاستقالة بعد فضيحة مدارس الإيمان ما زال يتردد صداها في مباني الوزارة. و يا نواب الشعب هذه مسألة أكثر من مستعجلة … الشعب يريد الحقيقة…..

        الرد
      4. 4
        عزالدين الاصلي

        السماسرة الاردنيين ديل جابو الاسئلة من وين ده السؤال لانهم اكيد جابوها من جهة سودانية نافذة وتستطيع الوصول للامتحانات قبل توزيعها بفترة زمنية كافية عشان يستمتعوا بيها الاغبياء من ابناء الطبقة القذرة اصحاب المال السحت والجاليات الغبية الجاية تمتحن اصعب امتحان في جميع دول العالم وتتفوق كمان .
        العمل العملية دي مفروض يتعدم في الشارع العام بعد ان يقر بجميع زبائنه لانو جاب سمعتنا في الارض وتداعيات القضية مسحت بي سمعة الشهادة الارض للاسف ولا عزاء لي طلبتنا الذين سهروا الليالي ويجي واحد مريض يبيع الامتحان بكل بساطة
        اعلنوا اسماء المتورطين سودانيين كانوا ام عفن وانشروا صورهم واعوائلهم حتي يعلم القاصي والداني باننا اصحاب اعلي واقيم وانزه شهادة ثانوية في العلم اجمع وان لم تفعلوا فابشروا بنهاية التعليم في السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *