زواج سوداناس

إحباط وصدمة في الهلال.. والشارع الأزرق ينتظر تصحيح الأوضاع



شارك الموضوع :

لم يكن أكثر المتشائمين من أنصار الهلال يتوقع وداع الأزرق للدور الأول لمسابقة دوري أبطال أفريقيا أمام الأهلي طرابلس رغم الفوز (2/1)، لكن الهدف الذي استقبله الفريق في اللقاء كان كافياً للفريق الليبي لخطف بطاقة التأهل للدور الثاني. وشكل الخروج صدمة كبيرة لجماهير الهلال التي كانت تأمل في مرور الفريق إلى الدور الثاني للبطولة خاصة وأنه ضيف دائم على المراحل المتقدمة للمسابقة.
وكان “طارق العشري” المدير الفني للهلال قد فاجأ الجميع بالاحتفاظ بـ”أبو عاقلة” على دكة البدلاء والدفع بـ”أطهر الطاهر” على الجهة اليمنى، فيما لم يظهر الأزرق بالمستوى المطلوب بشكل جماعي رغم الهدفين في الشباك الليبية، بينما كان المدافع الغاني “إبيكو” المسؤول الأول عن خروج الأزرق من البطولة بالمستويات السيئة التي ظهر بها، سواء في لقاء الذهاب وتسببه في الهدف العكسي أو في لقاء الإياب بالهدية الثمينة لـ”الغنودي” لاعب الأهلي طرابلس الذي انطلق بسرعة مستغلاً الكرة التي مرت من أمام الغاني ليصيب بها شباك الهلال، ويقود فريقه إلى الحصول على البطاقة المؤهلة للدور الثاني من المسابقة.
{ ردة الفعل
ينتظر أن يكون قد التأم اجتماع مساء أمس لمجلس إدارة نادي الهلال لمناقشة الوضع في الفريق بعد الخروج الأفريقي المهين للفريق من الدور الأول لمسابقة الأبطال. وينتظر أن تكون هنالك ردة فعل من جانب الإدارة الزرقاء بقيادة “أشرف الكاردينال” رئيس النادي الذي يعد الأكثر استياء من الخروج الأفريقي للفريق مع الجهود الإدارية الكبيرة لتهيئة الأجواء للاعبين في البطولة الأفريقية.
{ الفريق يعود للتدريبات
يعود الفريق اليوم للتدريبات تأهباً للقاء الأهلي في الدوري المحلي بدون اللاعبين الدوليين الذين تم اختيارهم لقائمة المنتخب الوطني، الذي يغادر إلى ساحل العاج لخوض مواجهة في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال العالم 2018.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سامح الامين

        علشان شنو و المفروض يحصل شنو ؟؟؟

        يعني كنتو ما حا تزعلوا لو خرجنا من دور الأربعة ؟ ده خلاص اقصى طموحنا ؟
        ما قاعدين نلعب لينا 80 سنة حصل مرة جينا راجعين بي كأس ?? و لا الموضوع كلام و السلام ؟؟

        الرد
      2. 2
        abdu

        هلال ايه البتقول علييييييييييه ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *