زواج سوداناس

تسرب امتحانات الشهادة السودانية.. ماذا حدث؟



شارك الموضوع :

بهدوء لا يتناسب مع الكارثة التي حلت، كشفت وزيرة التربية والتعليم، سعاد عبد الرازق، عن ضبط طلاب أجانب متلبسين في حالات غش في امتحان الشهادة السودانية .. وقالت إن وزارتها لن تتهاون في حالات التلاعب بالامتحانات من أي جهة كانت، الوزيرة إستسهلت الأمر وقالت (لا تزوير وسط الطلاب السودانيين ولم يتم القبض على أي طالب سوداني متلبساً بحالات غش، إن حالات الغش التي تم اكتشافها تم خلالها استخدام أجهزة ذكيه) .. مع أن الانفجار الذي وقع من طلاب أردنيين، وغير معلوم الامتحانات التي تسربت والى أي عدد من الطلاب .

* رحلة تقصي
قمت بالوصول إلى وزارة التربية، علمت أن الوزيرة إكتفت ببيانها الذي غمر صحف أمس .. ذهبت بعدها إلى مكتب وزير الدولة عبد الحفيظ الصادق، لم أجده بمكتبه ولا مدير مكتبه الأخ جمال قندا الذي تجمعنا به معرفة .. هاتفت جمال بغرض أن يوصلنا إلى وزير الدولة وأبلغني أنه بمعية نائب الرئيس حسبو في زيارة لولاية الجزيرة.
بعدها توجهت إلى حي الرياض بالخرطوم وكنت أمام بوابة سفارة المملكة الأردنية بالخرطوم بحي الرياض، والواقعة في مربع (17) والتي تحتل المنزل رقم – إما (40) أو (38)- وذلك أن المنزل المجاور لها من الناحية الشمالية يحمل الرقم (39).
وجهني اثنان من أفراد شرطة حماية البعثات الدبلوماسية الى لوحة عليها رقم هاتف ثابت تتعامل به السفارة قبل أن تفتح أبوابها مرحبة بأي زائر .. إتصلت ورد علي محدثي بأن علي الإنتظار بعد أن ابلغته بنيتي مقابلة السفير، وطال انتظاري لنحو ربع ساعة وعاودت الاتصال مجدداً، وبعد دقائق معدودات جاءني شاب أردني من طاقم السفارة.
* اعتذار دبلوماسي
نقل لي محدثي وعرفت أن أسمه محمد العايضي إعتذار السفير، وطلبت مقابلة الملحق الثقافي فقال لي إن كل طاقم السفارة مشغولون، حيث معهم وفد من البرلمان الأردني وأسر بعض الطلاب قادمين من الأردن للوقوف على قضية اعتقال طلاب أردنيين.
(الدنيا مقلوبة)
في السودان تبدو حالة من اللامبالاة تجاه القضية الخطيرة، إذ إكتفت وزيرة التربية ببيان من ورقة واحدة – غير شاف – بينما في الأردن (الدنيا مقلوبة)، فقد كشف نائب برلماني ويدعى مازن الضلاعين للإعلام الأردني ومنه (هلا اخبار) عن حقيقة الأمر، وقال سبب القضية يعود إلى تسريب إمتحان التوجيهي (الشهادة) في السودان، حيث اكتشفت السلطات أمر التسريب بعد أن اعتدى (6) طلاب على زميل لهم سرّب الورقة إلى آخرين، بخلاف الإتفاق الذي كان بينهم، وقال إن مكتباً اردنياً له ارتباط على ما يبدو بوزارة التعليم في السودان، أوفد طلبة للدراسة هناك، وعمل على تسريب الأسئلة للمجموعة التي أوفدها مقابل 1000 دولار على ورقة الامتحان الواحدة
* أصل الحكاية
بينما تقول وزيرة التربية سعاد إن وزارتها ضبطت الطلاب، تفيد المعلومات القادمة من الأردن والتي تم سردها في البرلمان الأردني الذي اهتم بالقضية أن أحد الطلبة الأردنيين حصل على أسئلة امتحان بطريقة معينة، قبل أن يتم الاعتداء عليه من قبل طلبة أردنيين آخرين، لتنفضح قضية تسريب الأسئلة، خاصة وأن المعتدى عليه قدم شكوى بحق زملائه لدى السلطات في السودان، ونُقل على إثرها إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج. وقد أقر السفير الأردني بالخرطوم محمد الفايز بذلك في حديثه لـ (وكالة زاد الأردن الاخبارية). وأمن الوزير على سلامة إجراءات الأمن السوداني في التحقيق الذي يقومون به.
ومن المعلومات التي تداولها الإعلام الاردني أنه يوجد في السودان نحو 300 طالب أردني يدرسون الثانوية.
* سر الوجود الأردني
يبدو أن تزايد أعداد الطلاب يقود لتساؤل هل هم كلهم مقيمون مع أسرهم ؟؟ وهل يوجد بالسودان أسر أردنية بهذا الحجم؟؟.. المفاجأة أن القبض على الطلاب الأردنيين والذي تم منذ السبت الماضي ولم تعلن عنه الوزيرة سعاد إلا بعد عدة أيام، أن القضية أصبحت قضية رأي عام في الأردن وطُرحت تساؤلات عن سر ظاهرة هروب أعداد كبيرة من الاردنيين من طلاب الثانوية العامة إلى خارج بلادهم .
خبراء تربويين أردنيون قالوا إن البحث عن الأسهل هو من دفع بهؤلاء الطلاب للخروج إلى دول تقدم الامتحان بطريقة أسهل. بينما جاء تعليق وزير التربية والتعليم السابق الدكتور إبراهيم بدران بأن خروج أعداد من الطلاب إلى السودان وغيرها من البلدان جاء في إطار البحث عن الأسهل

الخرطوم:أسامة عبد الماجد
اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


28 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعبدالله على

        دا شنو دا …لا معروف مقال لا معروف انو تحقيق صحفى ولا معروف انوتعليق…كلام غير مترابط ولا مفهوم…..يقول ليك:والمفاجاة انها اصبحت قضية راى عام …صحفيين تربية اخباراليوم والدار

        الرد
        1. 1.1
          نادر

          اخطر شى واخر شى يمكن ان تتخيلة……ياوزيرة…..الاستــــــــــــــــــــــــــــــــقالة
          الاستقالـــــــــــــــــــــــــــــة
          الاستقــــــــــــــــــــــــالة
          الاستقـــــــــــــــــــــالة
          ……………………….وكفى…..

          الرد
      2. 2
        ابو القنفد

        اكيد احد الكيزان النافذين سرق الامتحان وباعه والامن عينه للفيل ويطعن في ضله
        السؤال هو: من هو السوداني الذي سرب الامتحان ولماذا يتستر الامن عليه الا اذا كان امنجيا منهم لعنه الله

        الرد
      3. 3
        الفاهم

        السودان @@@ الكيان الذي ولد ميتاً

        الرد
      4. 4
        mohamed

        طالما الأمتحانات تسربت لطلبة اجانب!!! كيف نضمن انها ما تسربت لطلبة سودانية مقابل مبلغ مادي…طالما الضمير غاب كل شئ ممكن يتباع

        الرد
      5. 5
        ود العوض

        طبعا هؤﻻء يبحثون عن اﻻسهل فبينما نجد ان التعليم في اﻻردن هو اﻻحسن على مستوى الدول العربية بشهادة المؤسسات الدولية نجد ان الطالب السوداني اﻻن يحصل على نسبة 95 في المائة في اللغة اﻻنجليزية وهو ﻻ يستطيع تركيب جملة واحدة صحيحة و يحصل على نفس النسبة في الفيزياء و هي ما لم يحصل عليها البروف محجوب عبيد الله يرحمه وﻻ حتى اينشتاين و 97 في المائه في اللغة العربية وهي ما لم يحصل عليها المرحوم بروف عبدالله الطيب في زمانه. رحم الله التعليم السوداني الذي كان.

        الرد
      6. 6
        هشومة

        بسم الله الرحمن الرحيم …
        أولا علي وزيرة التربية والتعليم فتح بلاغ واضح وصريح لمتابعة المتورطين في التسريب ثم علي الوزيرة تقديم إستقالتها ولكن الحاجة البتحير ماذا بقي في السودان شئ لم تمسه يد هؤلاء الشياطين والله الشيطان ذاتو يكون ترك السودان من زمان لآنه أصبح عاطلا عن العمل وهو يهيم في الصحاري وقد يقع بيد تجار البشر .

        الرد
      7. 7
        ودحربي

        يجب على السيده الوزيره التوضيح كيف تسربت الامتحانات عن طريق الاجهزه الزكيه وهل هناك طرف سوداني مشارك وعموما الموضوع غير واضح وهذا هو اسلوب المسؤول السوداني مع القضايا الخطيرة

        الرد
      8. 8
        شخصيه مجهوله

        قامت مجموعة من المتمردين في غرب السودان في قرية الطينه الواقعه مع حدود تشاد بالسيطرة على مراكز الشرطه هناك مما ادى الى حصول تلك الجماعات على امتحانات الشهادة السودانيه وقامت بتصديرها الى كافة ولايات السودان حيث قامت السلطات الامنيه بمنع الاتصالات هناك حتى لا يتم تسريب باقي الامتحانات هناك ولم تعلق الحكومة على اي شي ومازالت الامتحانات مستمرة وايضا تسرب الامتحانات الى المناطق المجاورة نيالا و الجزيرة و تشاد …….. وشكرا

        الرد
      9. 9
        حافظ البشير

        هذا شيء مؤسف جدا فبصراحة الموجودون في السودان هؤلاء ليس بسودانيين وخاصة المسئولين والحكومة كلها ، نعم في زماننا كان الكل سوداني قيما وأخلاقا ولكن الآن هناك نوع غريب من البشر لا يمتون بصلة للقيم والأخلاق السودانية التي ما زلنا نتمتع بها خارج السودان. لذا اصيب الكل بالإحباط لمايدور في السودان ووضعه المزري وخاصة في التعليم الذي اصبح يتاجر به وأصبح ينتهك وكيف تنهض أمه بدون تعليم واخلاق. هذا شيء خطير مدمر للبلد وسمعة تعليمها ، ماذا تبقى لنا.

        الرد
      10. 10
        ابو القتفد

        با مجهول الهوية بطل حركات الجداد الالكتروني
        انت تحاول التستر على زملائك في الجريمة على مايبدو
        خبر الطينة قديم منذ 2004

        الرد
      11. 11
        عبدالرحمن

        يا جماعة وزيرة التربية والتعليم كيف وصلت للوزارة هل هي من العاملين بحقل التعليم لو في اي شخص لديه معلومات عشان نعرف اصلا هي قدر تحديات هذه الوزارة ام لا

        الرد
      12. 12
        حماد

        ياخ هي البلد دي فيها ألفا م سايبة ساكت وأي سوداني في السودان ده قاعد طيرة بس يا طير ببيعوا فيكم وبشتروا فيكم وانتوا قاعدين اقعدوا ي طير.

        الرد
      13. 13
        انا دي

        غايتو الاستلم التمن حسه بكون بره البلد.. لو 300 طالب اردني×1000 دولار للورقة. السودانيين العندهم قروش قدر ده اولادهم بجلسوا لشهاده لندن

        الرد
      14. 14
        ahmed

        تلاعب ووزيرة مجاملة ….. والرئيس أصبح يصدر قراراته بالاستمرار كما حدث لوزيرة الدولة بالعدل ….. ويا دنيا عليك السلام

        الرد
      15. 15
        سماح الكنزى

        ياجماعة دة قمة الظلم انه تتعاد الامتحانات عشان شوية طلاب فاشلين . الناس التعبت وساهرت وقرات ودفعو دم قلبهم فى الدروس ذنبهم شنو تانى يكرروا نفس العذاب والتعب. المفروض يتخاسب الجناة من كلاب ومراقبين تهاونوا فى المراقبة .لكن اعادة االامتحان دة فيه سمعة سيئة للشعادة السودانية فى الخارج والله تانى مافى بلد تعترف بيها ابدا..

        الرد
      16. 16
        محمود

        شكرا علي المجهود المبزول من جهتكم .. ولكن ارجو ان تفيدني بما يتعلق باعادة الامتحانات لان لدي طالبة ممتحنة في المنزل وحالتها النفسية سئة بسبب خبر اعادة الامتحانات افيدوني افادكم الله وافاد بكم

        الرد
      17. 17
        نادر

        اكثر من 20 سنة الامتحانات بتتسرب وبتتباع……وبمبالغ ضخمة منذ ان تم ترك طباعتها فى لندن …واصبحت تتطبع فى السودان…

        الرد
      18. 18
        عبد الكريم

        من السوداني الذي باع الامتحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان

        الرد
      19. 19
        كالي

        يرج

        الرد
      20. 20
        الكترابة

        وفقا لرواية وزيرة التربية والتعليم والمنشور فى نفس الموقع ( النيلين) بأن البدء فى تصحيح الشهادة السودانية سيكون فى منتصف شهر أبريل القادم واعلان النتيجة سيكون فى أول شهر رمضان … وهذا يعنى ليس هنالك أعادة للامتحانات التى أنتهت يوم السبت الموافق 26/03/2016م

        الرد
      21. 21
        الخبير

        يعني ان الامتحانات لن تعاد

        الرد
      22. 22
        قائل الحقيقه

        اذا سلمنا ان الامتحانات كشفت وفي اعتقادي لم يكن ذلك نسبة لالتزام الشرطه السودانيه وحرصها على ان تسير الامتحانات على ماهو مراد . اما من يقول كشفت لا نشك انه معادي للوطن وجهود ابناء الوطن.حتي يلحق الكل بخسائر فادحه. على الجهات المختصه التحري في الامر وحرم اي طالب تحوم حوله شبهه في ذلك الامر.والوقوف مع الابرياء الذين ليس لهم ضلع في ذلك تسير حياتهم في الامتحانات كما هي دون ضرر لهم وهم كثر مع الشكر والتقدير.

        الرد
      23. 23
        المودة السنوسي

        الموضوع دة لازم يخضع لبلورة كونية لكي يعتدل في التوازن العام . اصلا الافق النجمي السوداني في حالة شقاء مطلق لذا فليرقد بدون سلام

        الرد
      24. 24
        الحافظ ادم عثمان

        هل اكتشفت الامتحانات هذه العام

        الرد
      25. 25
        الحباب صلاح الامين

        كدا ح تضيعو حقنا انحنا الطلبه المساكين ديل
        ربنا يستر م يتصاعبو في التصحيح

        الرد
      26. 26
        Um nina

        ياريت تتعاد الامتحانات عشان ماتتأثر مصداقيه الشهاده السودانيه ياريت تفيدونا بخصوص الاعاده عشان نجهز نفسنا واولادنا للاعاده

        الرد
      27. 27
        الحافظ ادم عثمان موسى

        لو كنت أنا في محل الوزيرة، جددت امتحانات من جديد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *