زواج سوداناس

بحضور مدير المخابرات السودانية.. تكريم المعلمة “منجدة” مكتشفة غش اجانب في امتحانات الشهادة السودانية



شارك الموضوع :

كتب الصحفي السوداني عاصم البلال (تلقيت الأربعاء دعوة عاجلة لحضور تكريم المعلمة السودانية بمدرسة علي السيد بالخرطوم لدورها المهم والحاسم في كشف غش قلة أجنبية مارقة عن السوية الانسانية قاطبة،المعلمة تمتعت بقدر عال من الحصافة بحسبان أن الشهادة السودانية أمن قومي،اسمها منجدة وهي كذلك اسم علي مسمي،أبلغت الجهات المعنية دون لفت نظر أحد المتهمين بالغش،فتم وضع خطة لمحاصرة القبح والغش غير السوداني ومن ثم ضبط أفراد الشبكة دون تأثير علي حقوق الآخرين والإضرار بسمعة الشهادة السودانية دهبنا المجمر،وأفراد الشبكة الآن بين يدي عدالتنا السودانية التي نثق في قدرتها علي الانصاف ،وتحية خاصة ل منجدة المعلمة السودانية الكريمة التي شهدت انابة عنكم الاحتفاء بها واليكم ملخصا لما جري هناك مع وعد من القائمين بكشف الحقائق تفصيلا في حينها).

وأضاف عاصم البلال بحسب متابعة محرر موقع النيلين (نظمت اللجنة العليا لتأمين إمتحانات السودان صباح الأربعاء بمدرسة على السيد الثانوية بأركويت إحتفالا لتكريم
المعلمة منجدة الريح إبراهيم
تقديرا لدورها الوطني وحسها المهني ويقظتها في ضبط أول خيوط الغش في إمتحانات الشهادة السودانية 2016م والتي تم في إطارها توقيف 117 طالبا أجنبيا متهمين بالضلوع في عملية الغش الذي أستخدمت فيه وسائط تقنية حديثة .

خاطب الاحتفال الدكتور فرح مصطفى وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم . الفريق أول أمن مهندس محمد عطا المولى عباس مدير عام جهاز الأمن والمخابرات . د.سعاد عبد الرازق وزير التربية والتعليم الإتحادي

تم تكريم المعلمة بالآتي :
– شهادة تقديرية من لجنة تأمين الإمتحانات .
– ترقية إستثنائية من الدرجة السابعة الى الدرجة الخامسة .
– مبلغ مالي من جهاز الامن والمخابرات .
– عمرة + ألف جنيه من الاتحاد المهني للمعلمين ).

خاطب الإحتفال الوزير دكتور فرح مصطفى
الذي أبدى سعادته بالتكريم وأن ولاية الخرطوم ستظل رائدة في التنظيم الدقيق والتنافس الشريف وأشاد بمدرسة علي السيد وأعلن إلتزامهم بصيانتها وتحسين بيئة العمل بها وأعلن عن ترقية المعلمة منجدة .
ثم خاطب الحفل الفريق اول محمد عطا الذي أشاد بالمعلمة منجدة وأنها مثال للمعلمة المهنية والمرأة الوطنية وفي تكريمها تكريم للمرأة السودانية وللمعلمين السودانيين وللطلاب السودانيين المجتهدين المثابرين المتنافسين بشرف دون لجوء لوسائل الغش المستحدثة ليتميزوا ويتفوقوا دون وجه حق .
وخاطبت الحفل في ختامه الدكتورة سعاد عبد الرازق التي أبدت فخرها بالمعلمة منجدة وأنها مثال من آلاف الأمثلة المضيئة وأن الشهادة السودانية ستبقى مفخرة وطنية نحرص جميعا على صونها والحفاظ على سمعتها عبر إلتزام الدقة والنزاهة والعدالة والشفافية
وقالت أنهم بصدد مراجعة اللوائح وتشديد شروط جلوس غير السودانيين للشهادة السودانية وأنهم سيدخلون الهيئة القومية للاتصالات ضمن مكونات اللجنة العليا لتأمين إمتحانات الشهادة
مؤكدة أنهم لن يسلموا أي طالبا متهما قبل محاكمته وأنهم سيطبقون القانون دون أي مجاملة وأن الحقائق ستوضع بكل شفافية أمام الرأي العام ليزداد ثقة وطمأنينة في الشهادة السودانية وسمعتها وسلامتها.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين
مرفق صور المعلمة في الاحتفال منفردة ومع الآخرين
منجدة2

منجدة3

منجدة4

منجدة5

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


21 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Omda

        ياجماعة الناس ديل بلعبو علينا ولا علي أنفسهم مافي معلمة اكتشفت اي حاجة ومافي جهاز أمن جاب خبر.ديل الطلاب الأردنيين اختلفوا في بعضهم وضربو طالب زميلهم هو المشي اشتكاهم للشرطة وبالمناسبة العملية دي بتحصل كل سنة ومع نفس السماسرة والدليل علي كده تدفق الطلاب الأردنيين كل سنة للسودان يعني لا في أستاذة اكتشفت حاجة ولا في جهاز أمن جايب خبر.

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          ! ! ! ؟ ؟ ؟

          نفس طريقة المخابرات المصرية في التغطية على الدغمسة !!

          نسخ : ” كشف غش قلة أجنبية مارقة عن السوية الانسانية قاطبة

          فتم وضع خطة لمحاصرة القبح والغش غير السوداني

          دهبنا المجمر

          شنو التعابير المفخمة المضخمة وهذا ليس محلها ؟

          الرد
        2. 1.2
          mukh mafi

          بس شوفوا هي معلمة وين مدرسة بنات ولا اولاد ..
          مدرسة السيد علي دي بنين ولا بنات ؟؟

          الرد
      2. 2
        Dr. Mo

        عليكم الله مايتخجلو، الف جنيه دي بتسوي شنو في الزمن دا؟ مصاريف في العمرة دي ساي مابتكفيها.

        الرد
      3. 3
        بتاع الركشة

        قبل ما يحاسبو الغشاش (او الغشاشين) يكرمو المنجدة
        بلد عجيبة!

        الرد
        1. 3.1
          ABUFARIS

          هذا ما وددت أن أقوله . كلام في محله . و الغشاشين و السماسرة معروفين عند جهاز الأمن وكل الأجهزة ولكن مين يقول البغلة في الإبريق !!!!!!!!!! وما هي الوسائل الحديثة التي استخدمت و انتم ما عارفين وجودها , وانتم تضعون امتحانات السودان بأكمله ……. ربما أقمار صناعية مثلا , طبعا دي ما عندنا !!!!!!!!!! أصبحنا بكل فخر خلف الصومال الشقيقة.

          الرد
      4. 4
        ابو القتفد

        الدغمسة واللف والدوران بهذه الطريقة انما يدل على ان الموضوع له علاقة بشخصيات نافذة جدا
        ربما تم تسريب الامتحانات لابناء واقرباء اسر البشير ونافع وبكري ومدير الامن ومن ثم تم بيعه للاجانب
        هذه هي نتائج حكم العسكر والاخوان المتشيطنين

        الرد
      5. 5
        Ali

        بت حلال تستاهل كل خير، لكن بس حتة مدير المخابرات السودانية بحالوا في مشكلة امتحانات انا دة موضوع أقل منة بكتييير طيب مين البخلي بالوا للتجسس الجوي والبحري والغواصات من علي البعد إذا مدير المخابرات يباري في تكريم المعلمات والدايات.

        الرد
      6. 6
        الحلفاوي

        طيب الطلاب ديل كشف ليهم الامتحان الجن ولا شنو
        اكيد في سودانيين من داخل لجان امتحانات الشهادة السودانية هم من باعوا الامتحانات وباعوا نفسهم والسودان لهؤلاء الطلاب لذا كان من باب الاولى اعتقال هؤلاء المسؤولين والتشهير بهم قبل ما نقيم سرادق الفرح للمعلمة
        الله غالب

        الرد
      7. 7
        أحمد أزرق

        هذه ليست أول ولا أخر مره تكشف فيها الإمتحانات أتذكر في الستينات إتكشفت مرتين وواحده فيهم كانت بمدرسة كوستي الثانوية بنات ومرت إنكشفت في دارفور سنة 2001-2002 تقريباً وأرسلت بالفاكسات لجميع مدن السودان.

        الرد
      8. 8
        نعم لرفع العقوبات

        لله درك

        بت حلال

        الرد
      9. 9
        د. عبيد فضل

        المشكلة أنو الناس ديل عايزين يقنعونا أنو المسألة غش .. الأعلام , الوزارة , الأمن الوطني …. الخ كلهم يتحدثون بنغمة واحدة هي الغش مع أن المسألة هي تسريب أو بالبلدي كده أنكشفت الأمتحانات .. نحن عايزين نعرف من كشف الأمتحانات ؟.. و هل هنالك متوريطين من الوزارة ؟
        أذا ثبت أن هنالك متورطين من الوزارة فهذه أخر حلقات الفساد و أخطرها علي الأطلاق
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا
        كاد المعلم أن يكون رسولا

        الرد
      10. 10
        ود ابوعبيدة

        اتمنى ان نكون وطنيين ولا ننساق وراء الاعلام الاردني والعنجهية المقيتة لديهم. وان يكون نقضنا للاشياء بناء وموضوعي . هناك قضية غش وتم اكتشافها وهذه حقيقة. وتم القبض على الجناة وهذه حقيقة. نتمنى ان ينالوا العقاب الرادع وصرف النظر بتاتا عن الضغوط السياسية. ابناؤنا الطلاب ادوا الامتحانات حتى نهايتها وربنا يوفقهم وينالوا مرادهم.

        الرد
        1. 10.1
          ABUFARIS

          أسمح لي أن أقول لك أن كل الذي قرأته من تعليقات السودانيين منطقي لسبب بسيط وهو إذا كانت امتحانات الشهادة السودانية يتم وضعها في الأردن أو في مصر نقول أنك محق و لا علينا أن ان ننساق وراء إعلامهم صاحبة العنجهية الكاذبة , لكن كيف يتم وضع الامتحانات داخل السودان و بأيادي سودانية و يأتي من الخارج من يكشف الامتحانات دون وجود أيادي سودانية خالصة إما نافذه وهذا عادي في عالم السودان اليوم أو حتى من داخل اللجان القائمة عليها من أصحاب النفوس الضعيفة التي لا تعير لهذا الوطن الشامخ أي اهتمام . و لو افترضنا صحة كلامك فإن موقف السودان ضعيف و لهذا أين هذه العقوبات الرادعة التي تتحدث عنها لهؤلاء !!!
          المشكلة أن البعض ينبري للدفاع عن كل تصريح أو صياح من الجهات المعنية في السودان , لا لسبب ولكن فقط لمصالح ذاتية تجعلهم ينبروا للدفاع بعيدا عن أي وطنية , و الوطنية يا حليلها!!!!!!! أما أن طلابنا أدوا الامتحانات للنهاية فهذا لا ينفي غياب العدالة في امتحانات تعتبر مصيرية و لا نعلم كم من الطلاب السودانيين وصلت إلى أيديهم هذه الامتحانات , أما الأجانب فسوف يذهبون بشهاداتهم المزورة إلى بلادهم وذا لا يعنينا في شئ و لا ينتقص من العدالة في شئ . ما يهمنا كم من الطلاب السودانيين سيقصون زملاءهم بدون وجه حق.

          الرد
      11. 11
        ابو خالد الدمام

        تسريب الامتحانات عملتوها وسميتوها غش …

        الرد
      12. 12
        الكترابة

        ده اسمو زر الرماد فى العيون ومسرحيه سمجة وبايخه بل هى مسرحية هابطه المعنى والمضمون …. والقضية واضحة وأنكشفت الامتحانات سربت … سربت … كان الله فى عون طلابنا الوطنيين الذين سهروا الليالى وتعبوا فى التحصيل و المذاكرة ..وكان الله فى عون اهليهم الذين بذلوا الجهود المضنية والغالى والنفيس لتاهيل اولادهم لجلوس لهذا الامتحان للحصول على الدرجات الكبيرة …. لينكشف المستور ويتضح أنهم بيعوا فى سوق النخاسة بثمن بخس ….

        الرد
      13. 13
        عابد

        اولا احي هذه المعلمة واشكر مبادرة مدير الجهاز .. لكن الله يرحم نيابة وشرطة السودان في محك بتعمل شنو فقط الذي لا ظهر له يهضم حقه واسطة تاكل عشا البشير

        الرد
      14. 14
        عابد

        تفاصيل او اسباب المجرم غير واضح الاهداف مع العلم ذكرتم امن قومي الحمدلله بقيتو فهمتو يعني شنو سمعة بلد

        الرد
      15. 15
        بايت القوي

        سؤال بسيط من اين جاء الطلبة الاجانب بالامتحان وما الضمان ان من باعه لهم ما باعه لاخرين.

        الرد
        1. 15.1
          عابد

          بايت القوى ان شاء الله تتعشا نعم يوجد معلمين متورطين عشان المعلم نفسه فاقد تربوي

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *