زواج سوداناس

المؤتمر السوداني: الدولة ستنهار حال استمرار النظام الحالي



شارك الموضوع :

حذر حزب المؤتمر السوداني من استمرار النظام الحالي في سدة الحكم.
واعتبر نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني خالد عمر أن النظام الحالي تسيطر عليه أقلية، وقال في الندوة التي نظمها مؤتمر الطلاب المستقلين بمجمع الوسط بجامعة البحر الأحمر أمس، بعنوان “دور الحركة الطلابية في التغيير”، قال إن استمرار تلك الأقلية في السلطة يعني انهيار الدولة، وحمل النظام مسؤولية ما وصلت اليه البلاد.
وشدد خالد على ضرورة وحدة الحركة الطالبية واستردادها لمنبرها وحقوقها المشروعة في بيئة تعليمية أفضل.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود بنده

        سته وعشرون سنه وبنسمع الدولة ح تنهار في ظل الحكومة الحالية والحكومة باقية وسته وعشرون سنة نسمع نفس الاحزاب بدندن نفس المعزوفة دي احزاب عاجزة ومدمنة فشل .احزاب نضال في الورق بس.

        الرد
      2. 2
        مهاجر في بلاد الله

        السلام عليكم,,, سؤال موجه لنائب رئيس حزب المؤتمر السوداني ,, والسؤال موجه لكافة عناصر المعارضة ,, هل واجهتم انفسكم بصدق في يوم من الايام ,, وسألتموها ,, لماذا لا يثق بكم الكثير من أبناء هذه البلاد..؟؟؟

        هل يقف النظام الحاكم بينكم وبين إصلاح أنفسكم وبنائها لنيل ثقة هذا الشعب ليقدمكم لتحكموه يوما؟

        لقد كانت الأحزاب في إجازة مفتوحة منذ الثلاثين من يونيو 1989 ,,, فماذا فعلت هذه الأحزاب خلال كل هذه السنين لصيانة وإعادة بناء وتأهيل نفسها لحكم البلاد وبناء جسور التواصل مع كافة مكونات الشعب السوداني؟؟؟ الواقع يقول ان المحصلة صفر كبير ,,,,

        الجميع يتحدث عن الإصلاح,,, والشعب لا يرى إلا مجموعات أنانية كل همها الوصول ,, او البقاء في السلطة ,, من اجل مصالح شخصية انانية صغيرة حقيرة ,,,,

        إذا ارادت الأحزاب السياسية إصلاح الوضع بشكل حقيقي ,,, لوجدت ان الشعب يساندها ,,, ولكن النفاق السياسي,, والنظرة الضيقة للواقع ,,, وإحتقار الوعي السياسي للشعب السوداني وشخصنة المصالح هي النغمة الطاغية في كل الاحزاب السودانية,,, بالرغم من تفاوت ذلك من حزب لاخر,,,,

        والواقع يقول ان كل الصفات السلبية التي تشير بها أحزاب المعارضة للحزب الحاكم ومن والاه في الحكم ,,, إنما هي موجودة أيضا في أحزاب المعارضة ,, وربما بححم أكبر و بشكل أسوأ….

        طالما إستمر هذا النهج من نكران وجود الشعب السوداني ,,, وعدم محاسبة الاحزاب ,, حاكمة ومعارضة لذاتها ,,, فإن الكل سيدور في عجلة مفرغة ,,, وسينهار الوطن من الداخل على الجميع ,,,,

        والله خير حافظا,,,,

        الرد
      3. 3
        احمد عبد الكريم

        هل المقصود ان زوال النظام هو ما سيمنع البلد من الانهيار? لا يمكن التحدث عن زوال النظام دون ان يعقبه بنفس النفس تحديد من سيحكم سواء اكان فردا او مجموعة و ماهي العصا السحرية التي يمتلكها هذا البديل ليحول السودان الى جنة الله في ارضه بين يوم و ليلة ..اخواننا في المعارضة ..هذا الشعب من اوعى الشعوب بمصلحته السياسية و الامنية و الاقتصادية و لن يرضى بمغامرة يدرك سلفا انها ستؤدي لفقدان البلد و ليس فقط انهيارها..هذا الشعب معلم للشعوب في الانعتاق و الحرية و يريد الاصلاح الحقيقي و ليس الشعارات مثل علي و على اعدائي التي يستشفها من خطاب اطياف المعارضة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *