ذكر موقع “بريديكتت” الإلكتروني للتوقعات الاقتصادية والسياسية أن فرص فوز دونالد ترامب بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية تراجعت بشكل حاد في الأسبوع الماضي، بينما زادت احتمالات اختيار مرشح آخر.

وقال الموقع الذي تديره جامعة فيكتوريا في ولنغتون بنيوزيلندا إن احتمال فوز ترامب بترشيح الحزب تراجع إلى 44 في المئة الجمعة مقارنة بنسبة 67 في المئة قبل أسبوع. وزادت فرص المرشح الآخر في الحزب السناتور تيد كروز إلى 34 في المئة من 14 في المئة خلال نفس الفترة.

وزادت أيضاً فرص عقد المؤتمر العام للحزب دون تحقيق أي مرشح للأغلبية اللازمة لمنحه الترشيح للانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن من نوفمبر، من 43 في المئة قبل أسبوع إلى 69 في المئة.

ويضغط أنصار ترامب على مرشحهم الثري كي يتخذ نهجاً أكثر جدية في حملته الانتخابية بعد قلقهم من أن سلسلة من العثرات والتعليقات المثيرة للجدل قد يكون لها ضرر كبير.

وإذا فاز كروز في انتخابات ولاية ويسكونسن الثلاثاء فستصعب المهمة أكثر على ترامب للحصول على أصوات 1237 مندوباً يحتاجها لاقتناص ترشيح الحزب قبل انعقاد المؤتمر العام في يوليو.

وإن لم يفز ترامب بأصوات المندوبين الكافية فإن الحزب يواجه وضعاً سيحاول فيه زعماؤه التفاوض على ترشيح مرشح توافقي.