زواج سوداناس

خليل: غرب دارفور آمنة وخالية من المتمردين



شارك الموضوع :

اعتبر والي غرب دارفور خليل عبدالله، أن زيارة الرئيس عمر البشير إلى حاضرة الولاية مدينة الجنينة يوم السبت، حملت رسالة مهمة وأكدت أن الولاية آمنة وخالية من وجود الحركات المتمردة والحروب القبلية وتحتاج فقط لتعزيز السلام.

وشدد عبدالله خلال مخاطبته الحشد الجماهيري الذي استقبل البشير في المدينة، على أن من أولويات حكومته إقرار السلام وتعزيز التعايش السلمي.

وأضاف مخاطباً البشير “ننتظر منك قراراً قوياً بنزع السلاح من أيدي المواطنين وتركه فقط في أيدي القوات النظامية”.

وقال “نرجو أن نسعى جميعاً لتعزيز سيادة الدولة وحكم القانون وعدم الاحتكام للقوة لأخذ الحقوق”.

وأكد أنه منذ أن تم تعيينه والياً على الولاية قام بعمل كبير من أجل الإصلاح وتثبيت دعائم السلام.

مؤتمر أهلي

والي غرب دارفور يقول إن ولايته محتاجة إلى زيادة الكهرباء من أجل تطوير الصناعة في مدينة الجنينة”، ويتعهد بحل مشكلة المياه في الجنينة وكل محليات الولاية

وأعلن الوالي عزمه إقامة مؤتمر كبير للإدارة الأهلية في الولاية، يشهد حواراً أهلياً مفتوحاً لتعزيز دور الإدارة وفاعليتها في المجتمع، وقال “نريد منع الفزع الأهلي لأنه واحد من المهددات الأمنية في دارفور”.

وأشار الوالي إلى أن غرب دارفور تمكنت حتى الآن من إنشاء نيابة في كل محلية، وقامت السلطة القضائية بنشر عدد كبير من المحاكم في محليات الولاية لتثبيت دعائم حكم القانون.

واعتبر عبدالله أن الولاية تشهد حالياً نهضة كبيرة في التنمية يجسدها مطار الشهيد صبيرة الذي تستفيد منه الولاية ودول الجوار.

وأَضاف الوالي قائلاً “غرب دارفور محتاجة فقط إلى زيادة الكهرباء من أجل تطوير الصناعة في مدينة الجنينة”، متعهداً بحل مشكلة المياه في المدينة وكل محليات الولاية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *