زواج سوداناس

رائدات الإعلام السوداني.. تكريم صادف أهله.. صاحبات مجلة الوادي + صورة



شارك الموضوع :

ﺗﻤﻴﺰﺕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ وكانت رائدة وسباقة في كل المجالات العلمية والأدبية والعملية، وبدأت ﻛﻤﻌﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻼﻭى، وتدرجت إلى أن أصبحت رمزا في شأن ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، ويرجع الفضل في هذا إلى بعض ﺍﻟﺮﺍئدات ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺣﺎﺟﺔ ﻛﺎﺷﻒ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺑﺎﺑﻜﺮ ﺑﺪﺭﻱ، ثم التحقت بمجال ﺍﻟﺘﻤﺮﻳﺾ ﻭﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫما، إلى أن ﻃﺮﻗﺖ أبواب ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻓﺼﺪﺭﺕ ﻣﺠﻠﺔ (الوادي) التي هي أول مجلة ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ، وأعقبتها (ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ) ﺛﻢ (ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ)، ومنذئذ كان وإلى الآن لا يزال دور المرأة السودانية في الإعلام فعالاً.

في السياق، عقدت الأمانة العامة للمجلس القومي للسكان بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بفندق الإيواء بالخرطوم الأربعاء الموافق 30 مارس احتفالاً باليوم العالمي للمرأة يهدف في مضمونه هذا العام إلى تمكين المرأة وصولاً للتنمية المستدامة، والتعريف بالدور الفاعل للمرأة الإعلامية في تحقيق هذه الأهداف، بجانب تكريم بعض الإعلاميات الوطنيات اللائي ساهمن في مسيرة الإعلام السوداني.

حضور أنيق
أسرة الراحلة سوسن دفع الله كانت حضوراً، بالإضافة إلى د. وداد عيدروس العمدة، آمال عباس، نعمات بلال، صفية محمد الأمين والشاعرة روضة الحاج. كان الغرض من الاحتفائية هو تشجيع وحث العاملين بالمؤسسات الإعلامية الوطنية على المساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية للتنمية المستدامة.

شريك أصيل
استهلت د. لمياء عبد الغفار أمين عام أمانة المجلس القومي للسكان، حديثها مشيرة إلى دور الإعلام الإيجابي في تحقيق الأهداف التنموية عبر التوعية والتربية والتثقيف. وأضافت: تبادل المعرفة عبر الوسائط المخلتفة يساعد في تشكيل الرأي العام، أما في مجال الإعلام، فحققت المرأة السودانية نجاحاً كبيراً، وكانت ولا تزال شريكا أصيلاً وفاعلاً في بناء الأسرة والمجتمع، وبالتالي في تحقيق التنمية. وتابعت: النساء نصف المجتمع وشريكات في بناء الوطن، لذات المعنى من شعار اليوم العالمي للمرأة هو تمكينها وصولاً للتنمية المستدامة، وجاءت فكرة تكريم الرائدات في المجال الإعلامي، تقديرا لهن في مسيرتهن العملية، وهن رائدات وذوات عطاء في كل مجالات المعرفة والحياة بشهادة التاريخ، ونحن نأمل بمشاركة كل الإعلاميين في المساهمة في تحقيق التنمية من خلال نشر المعرفة، علما بأن التنمية المستدامة تتضمن قضايا حقوق المرأة، المعرفة. وختمت لمياء: وفي الصدد هناك ورقة مكتملة يعرض فيها مجلس السكان أهداف التنمية المستدامة مركزا على الأهداف الخاصة بالمرأة.

تقليل وفيات الأمهات
خطوط موازية
من جهتها، ترى لينا موسى ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، أن ما يميز هذا اليوم حضور إعلاميات سودانيات أثرين الساحة بالمعرفة والإنجاز. وأضافت: “تزامن هذا الاحتفال مع احتفال المجلس القومي للسكان باليوم العالمي للمرأة، وأشكر مجلس السكان والمحتفي بهم”. ولفتت إلى عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في خط مواز مع المجلس القومي للسكان والوزارات ذات الصلة لدعم القضايا السكانية، والاهتمام بتطوير ودعم آلآليات الوطنية، بجانب العمل على بناء القدرات وتقديم المساعدة الفنية، في ما يلي قضايا الصحة الإنجابية وتقليل وفياة الأمهات ومناصرة قوانين وقضايا المرأة والشباب والبيانات السكانية، فضلا عن التقدم الملموس في مجال تمكين المرأة وخفض وفيات الأمهات بالسودان، وبتكاتف الجهود مع الشركاء يمكن تحقيق الأفضل. وأشارت موسى إلى أن المساواة بين الجنسين هي أهم أجندة التنمية المستدامة، وبالتالي يسعى مجلس السكان لإشراك كل القطاعات بما فيها الشركاء الوطنيون ومنظمات المجتمع المدني، حتى تنسجم كل القطاعات زيادة على الإعلام الوطني والإقليمي لتحقيق ذات الأهداف.

حديث نعمات
بلسان حال الإعلاميات المكرمات تحدثت نعمات البلال قائلة: اليوم نحتفل تمجيدا لما وصلت إليه المرأة السودانية في مجال الإعلام، وبدت مفتخرة بتقدم الإعلاميات، واصفة نجاحهن بأنهن يشغلن نسبة 60% من العاملين على أجهزة الإعلام كافة. وختمت البلال: ورغم هذا التقدم في شتى الضروب، ولكن مازلنا نأمل في المزيد.

خفض نسبة الفقر
إلى ذلك، قال إبراهيم آدم وزير الدولة بوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي: أجزل الشكر إلى الجميع خاصة مجلس السكان وصندوق الأمم المتحدة، لتكريمهم الإعلاميات الرائدات. وزاد: المرأة هي الركيزة الأساسية في بناء المجتمع، وكل نساء بلادنا قيادات ساهمن في مسيرة العطاء. مشيرا إلى دور الجميع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالتحديد المرأة. وأكد آدم حاجة النساء في الريف إلى التمكين والمناصرة سياسيا واقتصاديا لخفض نسبة الفقر.

الخرطوم – خالدة ود المدني
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *