زواج سوداناس

رونالدو ضحك أخيرا.. وكثيرا



شارك الموضوع :

كانت أول عقبة على كريستيانو رونالدو تخطيها، معنوياته التي تأثرت كثيرا بانتقادات وضغوط الصحافة والجماهير على السواء هذا الموسم، لكن “الدون” نجح في ذلك، وأمام البطل.

فمهاجم ريال مدريد الذي لم يلمع كثيرا أمام برشلونة ولم يلمس الكرة سوى مرات معدودة، هو من ألقى كلمة الختام في “كلاسيكو” الدوري الإسباني، السبت، وحسم المباراة بهدف متأخر خارج الديار رغم النقص العددي لفريقه، ليعوض الفريق الملكي بعضا مما فاته طوال الموسم ويقترب قليلا من فريق كتالونيا المتصدر.

رونالدو لم يوقف فقط مسيرة “اللا هزيمة” لبرشلونة عند 39 مباراة، لكنه ضرب في مقتل أسلوب اللعب الكتالوني المعتمد على امتلاك الكرة في معظم فترات المباريات والنقلات القصيرة والسريعة للكرة، ذلك الذي أحياه جوسيب غوارديولا عام 2008، وترك رونالدو الكرة لمنافسه ليونيل ميسي وزملائه يحركونها كما شاؤوا، بينما ظفر هو بـ”النهاية السعيدة”.

ومع فوزه بـ”حرب الكلاسيكو” ككل، لم يخسر رونالدو أيضا معركته الجانبية مع داني ألفيس ظهير أيمن برشلونة، الذي نال إعجاب مشجعي فريقه طيلة المباراة بإغلاقه كل الطرق أمام كريستيانو، إلا أن الأخير تفوق عليه في لعبة أخيرة كانت كفيلة بقلب الكفة لصالح الضيوف.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        هههههههه لما انضرب بالأربعة كان وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *