زواج سوداناس

حركة التغيير: التفاوض بالخارج لا يخدم السودان



شارك الموضوع :

قالت الحركة الوطنية للتغيير بالسودان، إن التفاوض والحوار بالخارج لا يخدم قضية السودان، وإنما يخدم أجندة خارجية لا تتوافق مع المصلحة والسياسات الوطنية، مؤكدة أن قبول الحكومة بخارطة الطريق والتوقيع عليها يؤكد جديتها للتسوية وصولاً للسلام.

وأبلغ رئيس الحركة آدم أخيشن وكالة السودان الرسمية للأنباء، أن الحركة لا تعول على المجتمع الخارجي لدعم مطالبهم المشروعة التي من أجلها حملوا السلاح.

وأكد رفض حركته لكل أنواع الدعم الخارجي وفقاً للنظام الأساسي بالحركة، وأنهم يتعاملون مع هذه المسألة بكل حذر، لافتاً إلى أنهم يملكون قرارهم تماماً بالحركة.

وأكد أخيشن، أن قبول الحكومة بخارطة الطريق والتوقيع عليها أخيراً بأديس أبابا هو تأكيد على جديتها لتسوية سياسية للوصول للسلام.

وأشار إلى أن التنازل يقابل بحجج ضعيفة من الطرف الآخر وأن قطاع الشمال لا يملك قراره وأنه سلم إرادته لجهات أخرى.

وثمن قطع الحكومة بعدم تكرار نيفاشا أو الدوحة مرة أخرى والتزامهم بالتفاوض الداخلي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *