زواج سوداناس

أزمة في الهلال بسبب كاميرات التسجيل الموجودة بمنزل الكاردينال..فاطمة الصادق والرشيد علي عمر يكشفانها علي الرغم من رفض الرئيس



شارك الموضوع :

كشفت الأستاذة فاطمة الصادق عن وجود كاميرات تسجيل بمنزل رئيس نادي الهلال السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال رصدت مقابلة احد قيادات التراس الهلال.

وأكدت الصحفية المعروفة في عمودها ليوم الاثنين أن نصر الدين وهو قيادي بالالتراس قد قابل رئيس الهلال الذي منحه ظرف ممتلئ بالأموال وهو عبارة عن دعم من الكاردينال للمجموعة وهو ما أنكرته مجموعة الالتراس.

كما كشفت عن الكاميرات الموجودة وكتبت: الكاميرات في منزل الرئيس في كل ركن..وظللت طوال يوم أمس أراجع في المشاهد واللقطات بوجود مهندس متخصص في عمل الكاميرات.. إلا أن وجدنا تلك الجلسة التي جمعته بالكاردينال وما قاله فيها.

المنسقة الإعلامية لنادي الهلال أكدت أنها  لا تقصد الفتنة ولكن القصد هو توضيح الحقائق لكل من عاتبها.

وعلي دربها سار الصحفي الرشيد علي عمر في سرد وقائع كاميرات التسجيل الموجودة في منزل الرئيس بقاردن سيتي.

حيث كتب الرشيد في عموده ليوم الثلاثاء ما يلي: هناك من يأت بعربته قرب الباب ولكن آدم وهو احد رجالات الكاردينال مفتح شديد لأنه يركز علي أن يكون التسليم قرب البوابة التي بها الكاميرا الكبيرة التي تلتقط كل ما يجري في الشارع لا مساحة المنزل وحسب.

آدم كان يدرك جيداً أن هؤلاء القوم الذين يتسحبون صبحاً ونهاراً ومساء ليتلقوا المعلوم غداً ينقلبون وفقاً لتاريخهم الأسود في كل حقبة لذا يكون حريصاً علي توثيق كل مناولة تخصهم.

الصحفي المعروف أكد أن الكاردينال رفض نشر هذه المعلومات حيث كتب : لأول مرة لن نتفق مع أشرف ولن نطيعه وسنتجاوزه رغماً عن أنفه وإن ساءت العلاقة بيننا وبينه إلي آخر مداها.

متابعات محرر موقع النيلين لصفحات مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلا أن أعمدة الرشيد علي عمر وزميلته فاطمة الصادق قد فجرت أزمة كبري وأصابت البعض بالهلع خوفاً من كشف بقية الأسماء والتي أصبحت فيما بعد معارضة لمجلس الكاردينال علي الرغم من استلامها لمبالغ من الرئيس حسبما أكد الرشيد.

 

محمد عثمان _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        امريكي

        بالله عليكم الله دا مجتمع ،، والله قمة القذارة

        الرد
      2. 2
        الياس مهناب

        الله يهديكم جميعا بكاردنالكم علي فاطنطكم انتم فريق لكرة القدم الزفت دي ام عصابة تتبع للمافية كمرات وتفجيرات وكلام فاضي وكرتكم زي وشكم وتسبون بعض وتلفيقات وكزب وهرج ومرج والبلد مامتحملة بلاوي علي الحاصل وتشترون زمم الناس وتسجلون علي بعضكم وتفضحون بعضكم الله يفضحكم جميعا جايين لينا من وين انتو زي القدر كردنال شنو وعفن شنو كلكم مانفعين من صلاحكم وكاردنالكم ووبربريكم والله نحن نتبراء منكم ليوم القيامة

        الرد
      3. 3
        محمد على الحاج

        دى بلطجة تشتروا الناس وتصورهم . وكيف يتطور الهلال بهذا المستوى من الكيد وشراء الذمم هل توجد حاجة لذلك .

        الرد
      4. 4
        صابر

        شر البرية ما يضحك
        بالله عليكم هل وصل الحال بنا في الصحافه والعلام الى هذا الحد من الاستهزاء بعقول القراء
        لست ادري ماذا اسمي هذا ؟

        الرد
      5. 5
        صابر

        عفوا على الاخطاء المطبعيه

        الرد
      6. 6
        انجلينا

        اى حاجة سقطت منكم زماااان بقت على الكورة !!!!! القيم لا تشترى ولا تباع

        الرد
      7. 7
        ترتار

        يا انتي ……وله انت ……يا المسمي نفسك انجلينا ….خيبتك في الدنيا خلتك تستخبي خلف مسمي شعب مسكين وجاهل وهو الشعب الجنوبي ….هبل عقلي وخلقي ونفسي تعاني منه …..لديك اشباه في سودانيز اون لاين واشك في احدهم بنسبة 95% …..شفاك الله من مرضك …..ستنتهي وانت لست انت …

        الرد
      8. 8
        بلال

        عمل وكلام شفع سواء كان صحفي ولا رئيس الهلال … عايشين في رعب وعاوزين يبررو فشلهم الاداري والصحفي .. غادرو غير ماسوف عليكم

        الرد
      9. 9
        ما مهم

        نومو قفا ……لا في كاميرات ولا يحزنون

        الرد
      10. 10
        حسبو

        هذا هو مجتمع الهليل
        هههههههههههههههه
        رشاوي وبيع ذمم وفضائح وكذب
        لا إله إلا الله

        الرد
      11. 11
        خلوها مستوره

        هذا هو مجتمع الرشاشات وياقلبى لاتحزن

        الرد
      12. 12
        البطل النميري

        يعيش المرءُ في دَهرِهِ وهو جاهِلٌ **** وَيكْدِي الفتى في فَنّهِ وهو عالمٌ

        ولو كانت الأُمُورُ تسِيرُ عَلى الحِجَا **** هُلِكنْ إذن عن جَهلِهِنّ البَهائِـــمُ

        اشرحوا وفسَروا ما شئتم على مطابقة هذه الأيبات على جُهلائِنا وبهَائِمنا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *