زواج سوداناس

الرئاسة توجه وزارة العمل بالإصلاح الإداري



شارك الموضوع :

وجه النائب الأول للرئيس السوداني الفريق ركن بكري حسن صالح الثلاثاء، وزارة العمل والإصلاح الإداري بالقيام بدورها المطلوب تجاه الإصلاح الإداري باعتبارها رأس الرمح في هذه القضية، وأكد حرص الدولة على توفير المعينات اللازمة للعمل.

وشدد صالح لدى لقائه بمكتبه بالقصر الرئاسي وزير العمل د.لأحمد بابكر نهار الثلاثاء، على أهمية إحكام الرقابة والتفتيش على أداء المؤسسات والوكالات المعنية بالاستخدام والسلامة والصحة المهنية.

وأوضح نهار في تصريحات للصحفيين، أنه أطلع النائب الأول على سير العمل في الوزارة والتحديات التي تواجهها، بجانب الجهود المبذولة لإنشاء برج الوزارة، وأضاف نهار أن اللقاء ركز على قضية النهوض بمراكز التدريب المهني نسبة لحاجة الدولة الماسة للفنيين والعمال المهرة.

وقال إن النائب الأول أمر بإنشاء مراكز متخصصة للتدريب المهني بكل من الضعين وغرب كردفان في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية.

وأكد سعي الوزارة لقيام مركز نموذجي في كل ولاية بمشاركة القطاع الخاص.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الاغش

        هذه خطوة مهمة في طريق الاصلاح ونتمني ان يشمل جميع الوزارات وهنالك الكثير من الفساد لابد ان يجتث من جذوره
        وهناك الكثير من قصص الفساد يحكي لي احد الاصدقاء ان جمارك البحر الاحمر قامت بمصادرة اسبيرات تخصهم تقدر قيمتها بأكثر من 3 مليار جنيه بالقديم وهذه المصادرة تم بموجب القانون الا ان الجمارك قامت بتصديق هذه الاسبيرات لورشة صيانة العربات التي تتبع لها .تحت اسم العمل (اوسيام ) عرض مدير الورشة وهو برتبة العقيد مهندس هشام محمد عبد الحميد الاسبيرات لبعض التجار في السوق ومنهم صديقي صاحب البضاعة المصادرة قام صديقي ببدفع مبلغ 700 الف جنيه و50 الف جنيه عمولة للمدير الا ان طلب مببلغ 250 الف جنيه عمولة رغم ان صديقي اخبره انه صاحب البضاعة اصلا فرد له العقيد بأنه صرف النظر عن البيع بعدها بأكثر من شهر قام العقيد المذكور ببيعها لشركة تدعي يايا بمبلغ 500 الف جنيه وعمولة نقدا رفض استلامها بشيك في منزله بمبلغ مائة وخمسين الف جنيه بالجديد قامت الشركة بايفاد الاخ اشرف لاستلام البضاعة من الخرطوم الي بورسودان وبعد تحميل العربات وقبل ان تتحرك تم اخطارهم بالغاء البيع باوامر عليا لان البيع تم من غير علم ادارة جمارك بورتسودان مما كبد شركة يايا خسائر فادحة

        الرد
        1. 1.1
          احمد الاسد

          هذا العقيد اعرفه حق المعرفة شخصية غريبة الاطوار تقابلت معه وكان رائد ويعمل في ورشة الجمارك في الخرطوم قبل ان ينقل الي بورتسودان واستغربت كيف وصل لهذه الرتبة القيادية

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *