زواج سوداناس

“كمال عمر”: رفعت التمام للشيخ “السنوسي”.. و”الترابي” ترك لي آخر ورقة عن الحريات



شارك الموضوع :

أعلن الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي “كمال عمر” في مؤتمر صحفي، أمس (الاثنين)، التزامه بالعمل التنظيمي مع الأمين العام للحزب الشيخ “إبراهيم السنوسي” وتمسكهم بالمبادئ التي وضعها الشيخ الفقيد “حسن الترابي” حتى الموت. وسخر من ما روج له البعض بأن المؤتمر الشعبي سينقسم برحيل “الترابي” وسيذهب جزء منه إلى المؤتمر الوطني، قاطعاً بالقول: (نحن الآن أكثر تحمساً وأكثر إيماناً بأي خط وضعه الشيخ “حسن” للحركة الإسلامية ونحن ملتزمون بهذه المبادئ التزام حتى الموت). وقال: (“إبراهيم السنوسي” في دواخلي هو شيخ لهذه الحركة وأنا ملتزم تماماً بالنظام الأساسي، وغير النظام التنظيمي أنا ليس لديّ أي تحفظات على “شيخ السنوسي”، وأفتكر أنه شيخ مجاهد قدم حياته للحركة، وهنالك من لا يعرفون تاريخ “السنوسي” عليهم أن يعيدوا الذاكرة للعام 1976، اشتغل وضرب طلقة من قوات “نميري”، وتمامي أنا رفعته لـ”إبراهيم السنوسي” وقلت له أنا من يدك اليمين ليدك الشمال، وهنالك حزب عقائدي عمل تحليل وقال إن المؤتمر الشعبي سينقسم وجزء سيذهب إلى المؤتمر الوطني، وهنالك رسام كاريكاتير راسم عربتين والناس يهربون نحو عربة المؤتمر الوطني.. نحن الآن أكثر تحمساً وأكثر إيماناً بأي خط وضعه الشيخ “حسن” وملتزمون بهذه المبادئ التزام الموت).ودعا “كمال عمر” إلى وقف الحرب والانخراط في عملية الحوار الوطني للوصول إلى حل لمشاكل السودان، وقال: (آخر شيء تركه شيخ “حسن الترابي” ورقة كتبها عن الحريات وكانت موجهة لي).

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *