زواج سوداناس

إشراقة: لا يمكن أن يدار الاتحادي بالهاتف



شارك الموضوع :

اعتبرت القيادية بتيار الإصلاح بالحزب الإتحادي الديمقراطي إشراقة سيد محمود قرار مجلس الأحزاب ببطلان قرار فصلها من الحزب وآخرين بأنه إنتصار للحق على الباطل، وقطعت بعدم امكانية إدارة الحزب عبر الهاتف وأختصاره فى شخص أو شخصين، وأكدت إشراقة في تصريحات محدودة أمس، أن الأمين العام للحزب ظل يستأثر بالسلطات التشريعية والتنفيذية، وأضافت”مال الحزب ظل مشكلة معيقة لاتقوم على الشفافية”، مشددة على أنهم سيلجأون للمحكمة الدستورية حال فشل قرار مجلس الأحزاب بمراجعة مال الحزب عبرمراجع قانوني، وقالت “ لجأنا لمجلس الأحزاب بعد أن فقدنا الثقة في الأمين العام”.
من جانبه أكد الحزب الاتحادي أن إشراقة لم تعد عضواً بالحزب، وقطع مسؤول دائرة الصحافة بالحزب سفيان أحمد لـ(آخرلحظة) بأن قرار فصل إشراقة من الحزب نهائي ولا رجعة فيه، لأنه تم عبر المؤسسات.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *