زواج سوداناس

تسابيح مبارك .. مشروع مذيعة ناجحة كاد يقتلها “الضحك” !!!



شارك الموضوع :

من خلال متابعة برنامج مساء جديد الذى تبثه قناة النيل الازرق مساء كل يوم يستوقف أي مشاهد عملية الضحك المتكررة للمذيعة تسابيح مبارك خاطر خاصة يوم الخميس من كل اسبوع مع فقرة (افراح افراح) ، ورغم عدم وجود سبب واضح لهذا الضحك الذي تزداد وتيرته بوضوح من يوم لاخر الا انه يبدو انها لم تجد من يوجهها التوجيه الصحيح داخل القناة والا لما استمرأت ذلك خاصة وان الضحك بهذا الشكل من الامور التي يمكن ان تخصم من رصيد القناة قبل الخصم من رصيد ( تسابيح) الشخصي كما يتسبب في ارباك زملائها المذيعين ، ربما تذكرت المذيعة مواقف معينه حدثت لها مع زملائها او غير ذلك فى تلك اللحظة ولكن اذا كان ذلك كذلك هل الشاشة البلورية التي يتسمر امامها الاف الاشخاص لمشاهدة البرنامج هي المكان المناسب لذلك ؟ .
في حلقة مساء جديد الخميس الماضى وبمجرد ان اعلنت زميلتها عن (فاصل ) ظهرت تسابيح من خلف الشاشة وهي تضحك لدرجة انها كانت تضرب بيدها على رجلها (من شدة الضحك) الى ان اختفت الصورة ، فما المبرر لهذا الضحك الذى لا معنى له ؟ هل هى عدم مبالاة ام استهتار بالمشاهد ؟ ولماذا لا تركز فى ما تقدمه بدلا من تشويه صورتها على الشاشة ؟ .
ويبقى التاكيد على ان النيل الازرق قناة جيدة استطاعت ان تكسب كثير من المشاهدين في الفترة الاخيرة بسبب حرصها على تقديم منتجات جيدة لكن هذا لا يمنع القول بانها ما زالت تحتاج لإعادة ترتيب فى ظل المنافسة الكبيرة التي ستشهدها الفترة المقبلة بعد القنوات الكثيرة التى اعلنت عن انطلاقة بثها التجريبي مؤخرا ، اما (تسابيح) فعليها ان تعلم انها مذيعة جيدة فى المقام الاول لذلك يتوجب عليها ان تكون اكثر جديه حتى تستطيع ادارة حواراتها بالشكل المطلوب وبطريقة يستفيد منها المشاهد ويصبح لها تاريخا جيدا في حياتها المهنية وقطعا فان الجدية ستجنبها ارباك الآخرين من حولها .

 

كفر ووتر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الواضح

        دا شنو ؟ تسابيح دي مش خلت النيل الازرق منذ سنوات . وللا انا غلطان . وافراح افراح دا شنو كمان . انتو بتشتلوا الخبر من غير ما تشوفوا تاريخو ؟

        الرد
      2. 2
        نبيه جدا

        قناة النيل الازرق تحارب قيم المجتمع وتستغل المذيعات الجميلات من اجل الكسب المادي الرخيص

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *