زواج سوداناس

كيف يتجنب الزوجان حدوث خلافات مالية تفرق بينهما؟



شارك الموضوع :

عندما تزوج آلان بيرلمان من لانا أكسيلرود سنة 2014، لم يجدا غضاضة في دمج مواردهما المالية معًا.

زقالت أكسيليرود، البالغة من العمر 33 عامًا، وتعيش في مدينة نيويورك: “نحن ندبِّر أموالنا بطريقة مشابهة، ونؤمن بقيم ومبادئ متوافقة، ونشعر أن الزواج يعني المشاركة في كل شيء”.

ومن أجل ذلك، فتحا حسابًا مصرفيًا مشتركًا، أودعا فيه المال الذي تلقياه كهدية خلال الزفاف، ثم بدآ تحويل راتبيهما إلى هذا الحساب شهريًا، كما وافقا على استخدام بطاقة ائتمان واحدة فقط للإنفاق، وربطا حساباتهما بموقع للتدبير المالي الشخصي على الإنترنت يحمل اسم “مينت دوت كوم”، حتى يتسنى لهما متابعة التعاملات المالية.

ووضع الزوجان خطة لتسديد قرض الطالب الجامعي الموحد، الذي حصلا عليه أثناء دراستهما الجامعية، ثم فتحا، في وقت لاحق، حسابًا استثماريًا مشتركًا للاستفادة منه عند التقاعد، وإضافة أي مدخرات أخرى إليه.

تقول أكسيلرود: “نتحدث عن مواردنا المالية بكل صراحة وفي كثير من الأحيان. فهذا يُقرّب بيننا، لأننا نشعر حينئذ أننا كفريق واحد نواجه معًا مصاعب الحياة ونسعى لتحقيق أفضل مستقبل لنا”.

وبالفعل، حقق كل من أكسيلرود وبيرلمان نجاحًا. وكانت أكسيلرود مندهشة من قلة مشاركة الزوجين في الموارد المالية، ممّا حدا بها إلى الاستعانة بما لديها من معلومات مالية في هذا المجال لإنشاء شركة أطلقت عليها اسم “سيدجكوبل”. وقد دُشِن هذا الموقع العام الماضي، ويوفر ورش عمل مالية للمتزوجين.

ولكن في أنحاء كثيرة من العالم، لا يقترن الزواج والمال بهذه السهولة. ففي الولايات المتحدة، تعدّ الموارد المالية المسبب الرئيسي لتوتر العلاقات، بحسب استطلاع للرأي أجراه مصرف سانتراست.

وفي المملكة المتحدة، يثار 39 خلافًا في السنة الواحدة بين الأزواج العاديين حول المال، بحسب منظمة “خدمة تقديم المشورة المالية”، ويذكر 24 في المئة من المتزوجين أن أزواجهم أو زوجاتهم “يتضجرون أو يغضبون أو يندهشون” عندما يعرفون الدخل الحقيقي الذي يتقاضونه.

وفي أستراليا، يعدّ المال أحد الأسباب الكبرى للخلافات الزوجية، ويعتقد قرابة 85 في المئة من الناس أن الأمور المالية تؤدي إلى الانفصال، وفقًا لمنظمة “ريليشنشيبس أستراليا”.

قال هوارد بريسمان، مُخطط مالي لدى مؤسسة “إيغان، بيرغر أند وينر” في واشنطن: “قد يأتي الزواج عاجلًا أو آجلًا، وسيغير الزواج مجرى حياتك، ولذا يجب أن تأخذه على محمل الجدّ”.

وفيما يلي نوضح كيف يمكن أن تستكمل حياتك بعد إبرام عقد الزواج.

ما يلزمك لتحقق النجاح: كن مستعدًا أن تكشف عن وضعك المالي بصراحة وصدق، وأن تتقبل شريكة أو شريك حياتك بكل مشاكله المالية.

دنيا الوطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *