زواج سوداناس

لطيفة اللوغاني : إتيكيت المرأة حديثة الولادة



شارك الموضوع :

تحدثت في السابق عن إتيكيت زيارة الأم حديثة الولادة، وتعرفنا على أهم قواعده، لكي لا نسبب إزعاجا للأم ومولودها الجديد، ولكي يكون حضورنا خفيفا ولطيفا.. وهناك أيضا إتيكيت خاص للمرأة حديثة الولادة يساعدها للاستمتاع بهذه الفترة الجميلة.

للأسف يعتقد البعض إن الإتيكيت مباهاة ومبالغة، وعندما نحضر مناسباتهم الاجتماعية نجد سباقهم للظهور في الصورة الأكثر فخامة وبهرجة، فالكل يبحث عن الظهور بمستوى لا يقل عن الآخرين مهما كانت أوضاعه المادية متواضعة، الإتيكيت مفهوم أسمى وأرقى من ذلك، صحيح هناك إتيكيت لاستقبال المولود، وهذا تعبير أنيق عن الفرحة بقدومه، ولكن البذخ والمبالغة والغيرة والمنافسة بين النساء دمرت سعادة الكثير من الأسر، وتحديداً “متواضعة الحال”، ولاحظت أن كل أم تريد أن تكون هي الأفضل مهما كلفها الأمر، وتفرض على زوجها طلبات لا يمكن أن يوفرها إلاّ من خلال القروض والطلب من الآخرين.. لماذا كل ذلك؟! يمكنكِ البحث عن كل جديد بزينة المواليد، لكن كل شيء ضمن حدود البساطة والمعقول، من دون إثقال كاهلك وكاهل زوجك بتكاليف باهظة!

• إتيكيت تجهيز حقيبة المستشفى: يجب تجهيز هذه الحقيبة مسبقا مع حقيبة المولود الجديد، تجنبا للتوتر والخوف الذي يصيب الأم عند ظهور علامات الولادة، ولكي لا تفاجأ بأنها نسيت أشياء مهمة! مثل حذاء مريح للمشي، لأن الطبيب يطلب من الأم المشي قليلا بعد الولادة.. ملابس نوم قطنية مريحة مناسبة للإرضاع.. ملابس نظيفة ترتديها الأم في الطريق إلى البيت.. مستلزمات النظافة الشخصية!

على الأم مسبقاً أيضا تحديد من سيدخل معها إلى غرفة الولادة وتبلّغه، أكان زوجها أو أمها أو أختها.. حتى تتدارك إرباك اللحظات الأخيرة!

• إتيكيت استقبال المهنئين:

1 – في اليوم الأوّل بعد الولادة على الأم أو الجدة أو الأخت أو الزوج، إبلاغ الأقرباء من الدرجة الأولى، ومشاركتهم الفرح بالاتصال هاتفيا للاطمئنان على صحة الأم وصحة المولود، بعد الاتفاق على تحديد موعد للزيارة، إذا كانت الزيارة مفتوحة أو في مواعيد محددة، وذكرها أيضا في رسالة الاستقبال التي سيتم إرسالها من قبل الأم أو الأخت أو الزوج للضيوف، مع تحديد اسم المستشفى ورقم الغرفة، وجنس المولود لكي يتسنى للضيوف شراء هدية مناسبة، وكل ما كانت الرسالة بسيطة وقصيرة كانت أجمل وأوضح!

2 – جمال تلك المناسبات يكون ببساطتها وعفويتها، يمكن تجهيز وتنسيق الجناح أو الغرفة داخل المستشفى للاستقبال، دون مبالغة، ولا يحتاج ذلك لمنظمات الأفراح الذين نجد البعض يحضرهم، فقط يحتاج لذوق وبساطة!

3 – الأم يجب أن تكون بسيطة جدا بإطلالتها أثناء استقبال الضيوف، بعيدة تماما عن المكياج الصارخ والتسريحات المبالغ فيها، وكذلك المجوهرات، فالأهم هو الحفاظ على شكلها، الذي يجب أن يكون ذات مظهر معتدل أمام الضيوف، لأن هذه المناسبة ليست سهرة بل ولادة طفل جديد، سواء على مستوى الملابس أو المكياج الذي يجب أن يكون خفيفاً وبسيطاً جداً!

4 – الضيافة يجب أن تكون بسيطة كتقديم حبّات الشوكولاته أو حلويات القهوة، مع توزيع قطعة تذكارية بسيطة اعتماداً على الجنس المتوقع للجنين، والابتعاد تماما عن البوفيهات التي تحتوي على وجبات دسمة!

• إتيكيت فترة النفاس:

1 – على الأم أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم وتناول الخضروات والفواكه، وشرب العصائر والمشروبات الدافئة لاستعادة صحتها!

2 – المرأة في الغرب تعود لوظيفتها بعد أيام معدودة، لذلك من الأخطاء المنتشرة التي ترافق هذه الفترة، هو أن تلزم المرأة الراحة وعدم الحركة لمدة 40 يوما، وهذا بطبيعة الحال لا يستند لأي حقائق علمية!

3 – الابتعاد عن الخلطات الغريبة والوصفات الشعبية ونصائح الصديقات والجارات، التي قد تؤدي إلى نتائج غير محمودة!

4 – يجب أن تستمتع خلال هذه الفترة بإحدى الهوايات المفضلة لديها، لكي لا تمر بمرحلة اكتئاب وحزن ومزاج متقلب وتوتر، وهذا شيء طبيعي في هذه الفترة، نتيجة للتغير المفاجئ لهرموناتها بعد الولادة، مع إحساسها بالمسؤولية، وقد يساعدها أيضا على التخلص منه الدعم ممن حولها!

5 – تنظيم فترات نومها مع نوم طفلها، لأنه في الأشهر الأولى ينام لأوقات قليلة، ويجب أن تستثمر فترة نومه في الحصول على قسط كافٍ من النوم، لأن هذا الأمر سينعكس على حياتها بشكل إيجابي، وعلى الأم ألا تثقل على نفسها بقبول كثير من الزيارات في أول أسبوع، لكن يمكن الحد من عدد الزوار!

• نصائح إتيكيتية أخرى:

1 – الابتعاد عن إرضاع الطفل أمام الناس، يجب المحافظة على الخصوصية، وإذا شعرتِ بأن هناك ضيوفا جلسوا لمدة طويلة، واستمر الطفل بالبكاء، هناك إشارة إتيكيتية لطيفة يمكنك استخدامها، وهي قولك: “إن الطفل جائع”، لكي يشعر هذا الضيف بذلك، ويخرج ليتسنى لك إرضاع طفلك دون خجل، وقبل ذلك عليكِ الاهتمام بغسل اليدين وحلمة الثدي قبل الرضاعة لتجنب أي عدوى!

2 – إذا علّق أحد الضيوف تعليقا سلبيا على شكلك مثلا، أو شكل الطفل، وبدأ يعطي نصائحه المزعجة المحبطة، أو الأسئلة الشخصية، يفضّل ألا تدخلي معهم في نقاشات أبدا، حفاظا على مزاجك وفرحتك، فقط قومي بتغيير محور الحديث أو الصمت بابتسامة!

3 – إذا كنتِ لا ترغبين بتقبيل أحد لطفلك أو حمله أو تصويره، فيفضل أن تتركيه في غرفته الخاصة لدى الممرضات تجنبا للإحراج!

4 – عند انتقالك إلى البيت بعد الولادة، احرصي على عدم استقبال الضيوف بقميص النوم، وفي حال لم يكن بإمكانك ارتداء ثيابك بسبب آثار عملية الولادة، يمكنك أن تتحجّجي بضرورة زيارة الطبيب في حال اتصل بكِ أحد القادمين للتهنئة، على أن تحدّدي له موعداً بعد يومين تقريباً، كما يمكنك الاستعاضة عن الثياب اليومية بملابس أنيقة تكون فضفاضة، مريحة ومناسبة لوضعك!

5 – أظهري إعجابك وشكرك بالهدايا التي تلقيتها حتى لو لم تعجبك، حَيْث يمكنك تبديلها لاحقاً أو منحها لأحد يحتاج إليها.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *