زواج سوداناس

والى شرق دارفور: أحداث الولاية لا علاقة لها بالصراع بين الرزيقات والمعاليا



شارك الموضوع :

أكد والي شرق دارفور العقيد أمن انس عمر محمد فضل الكريم أن الأحداث التي شهدتها الولاية ليس لها علاقة بالصراع بين الرزيقات والمعاليا، لافتا إلى تكوين لجان للتحقيق حول الأحداث وقال ” إن القانون سيطال كل من تثبت إدانته” .
وأضاف الوالي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم بمقر إقامته بحضور أعضاء حكومته وأجهزة أمن الولاية، والذي تناول خلاله الأحداث التي وقعت بالولاية والاعتداء والتخريب الذي طال منزل الوالي وعدد من أفراد حراسته “إن الحكومة ستستمر في فرض الطوارئ وحالة التجوال ومنع الظواهر السالبة ، مشيراً إلي أن التحوطات الأمنية ستشمل جميع محليات الولاية”.
وقال الوالي إن ما حدث في منطقة تورتعان لا علاقة له بالولاية وان المتفلتين نقلوا الأحداث إلي مدينة الضعين وهم قادمون من نيالا، مؤكدا أن حكومته تتعامل مع الحدث باعتباره عابر لا يؤثر علي مسيرة التنمية والسلام بولاية شرق دارفور.
ودعا الوالي الجميع للتعاون من اجل الخروج بالولاية إلي بر الأمان ، مشيرا إلي معرفة الأجهزة الأمنية بالمتفلتين ، مؤكدا مساواة حكومة الولاية بين جميع مواطنيها دون تميز لأحد .
وأشار إلي أن استهداف الحكومة ومعارضتها لا تتم عبر الاعتداء علي منزل الوالي ، مشيدا بدور الإدارات الأهلية والمواطنين في الحفاظ علي مؤسسات الدولة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *