زواج سوداناس

مجلس الأحزاب: لن نتخذ أي إجراء ضد حزب “الدقير” إلا إذا أعلن رسمياً رفض تنفيذ قراراتنا



شارك الموضوع :

أعلن مجلس شؤون الأحزاب السياسية أنه غير معني بما سماها “التوصيفات الإعلامية” المتعلقة بردود الأفعال حول قراراته في شكوى بعض قيادات الحزب الاتحادي ضد الأمين العام للحزب “جلال يوسف الدقير”، وأوضح أنه يعتمد فقط على التعامل الرسمي مع طرفي الشكوى في الحزب بعد أن سلمهما قراراته. وأكد الأمين العام للمجلس السفير “عبد الرحمن ضرار” أن المجلس ليس في نيته اتخاذ أي تحرك إلا إذا تلقى رداً رسمياً، وقال لـ(المجهر)، أمس: (المجلس يتعاطى فقط مع الردود الرسمية التي يتلقاها مباشرة)، وأشار إلى أن المجلس يصدر قراراته اعتماداً على قانون الأحزاب السياسية والنظم الأساسية ودساتير الأحزاب، وقال: (المجلس ليس صاحب سلطة مطلقة، بل أعطى القانون الأحزاب حق استئناف قراراته للمحكمة الدستورية إن رأت أنها قرارات ظالمة).
يذكر، أن مجلس شؤون الأحزاب أصدر قرارات قبل أيام ألغى بموجبها قرارات الأمين العام للحزب الاتحادي “جلال الدقير” بفصل وتجميد عضوية عدد من قيادات الحزب على رأسهم مساعدته “إشراقة سيد محمود”، إلا أن “الدقير” أعلن رفضه لقرارات المجلس وتمسك بقرارات الفصل والتجميد التي أصدرها.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *