زواج سوداناس

نائبة لـ(أعضاء البرلمان): اتقوا الله في الشعب الغلبان



شارك الموضوع :

دعت النائبة البرلمانية، وممثلة حزب التحرير والعدالة سهام حسن حسب الله، النواب أن يتقوا الله في الشعب (الغلبان) الذي انتخبهم، مما أدى إلى تململ النواب وكادت أن تحدث بلبلة، وتوقف أحد النواب معترضاً الا أن رئيس مجلس الولايات الذي أدار الجلسة الثانية للتداول حول خطاب رئيس الجمهورية بالبرلمان أمس، طالبه بالجلوس وطلب من النائبة مواصلة حديثها.
ودق نواب برلمانيون ناقوس الخطر لارتفاع الدولار، وأكدوا أن الاستيراد يزيد من معاناة المواطنين، وحملوا مسؤولية ذلك لوزارة المالية والبنك المركزي لسماحهما لـ(السماسرة) بالمضاربة في العملات الصعبة، وأعربت النائبة أماني السماني عن استيائها من تردي الأوضاع الاقتصادية وقالت (الحال لا يطمئن والناس بقولوا لي ختمتوا الدورة الماضية بزيادة الغاز وحتختموا الدورة الحالية بزيادة السكر أحسن تقعدوا في بيوتكم).
واقترحت أماني على المجلس أن يعقد جلساته في الولايات على أن يبدأ بنهر النيل لتشجيع الاستزراع السمكي بالولاية حتى يتم التصدير منه للخارج، على أن يتم عقد الجلسة الثانية بولايات دارفور وتكوين لجنة طارئة لمعالجة قضية كل ولاية على حده.
وانتقدت النائبة سهام عدم تطرق خطاب الرئيس لمعاش المواطنين، واعتبرت أن ارتفاع سعر الدولار مهدد لحياة المواطنين، ونوهت الى أن الخطاب في الدورة الماضية أكد التزام الحكومة بحل مشكلة سعر الصرف الا إنه ارتفع بنسبة أكثر من 15%، وأرجعت تفاقم الأزمة لوجود فجوة في الإنتاج.
وحملت سهام وزارة المالية والبنك المركزي مسؤولية الأزمة، وسخرت في مداخلتها أمس في جلسة التداول حول خطاب رئيس الجمهورية، من وزارة المالية التي أرجعت ارتفاع الدلار لمشكلة نفسية، وشددت على فشل المالية والمركزي في تقديم رؤية حقيقية، وذكرت أن وزارة المالية تتحمل الحالة النفسية التي أصابت المواطنين، وعزت ذلك لعجز الوزارة، وتساءلت (هل انخفاض التضخم لا يؤثر في انفراج الأزمة؟)، وزادت (الدولار محصور في أيدي السماسرة، ويضاربون فيه بدون ضوابط).
وفي السياق اعتبر النائب بمجلس الولايات إبراهيم يوسف هباني أن مسألة تدني الأوضاع المعيشة وانتشار الفقر ثغرة مفتوحة الآن، وذكر (هناك أسر منسية، والمعلمون والموظفون والمعاشيون والصناعيون هم أكثر فئة متضررة من ارتفاع الدولار)، وشدد على ضرورة تشكيل لجنة لدعم الأجور حتى يتحقق الأمن الغذائي، وزاد (أي إنسان يأمن في عيشتو ودخلو يفي احتياجاته)، وطالب بتدخل البرلمان باعتبار أن الأمن والجوع قضيتين، وردد (لابد أن نتدخل حتى نقول للناس حققنا لكم الأمن الغذائي).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابوعثمان

        ارتفاع الدولار سببه سماسرة وتجار الموتمر الوطني والنواب والوزراء خطين في دي طينه وفي دي عجينه والشعب غلبان علي أمره المواطن الضعيف لا يعرف دولار لا يعرف ريال

        الرد
      2. 2
        سعدية كنيش

        الفساد لقد ازكم الانوف ادو الرئيس واخوته الحصانة وما تبقى من تنفيدين ودستورين حيبوهم فى ميدان عام هو دا الحل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *