زواج سوداناس

الخرطوم: المعارضة مترددة في توقيع خارطة الطريق لتباين مواقفها



شارك الموضوع :

قالت الحكومة السودانية، الأربعاء، إن المعارضة تتردد في التوقيع على خارطة الطريق بشأن مفاوضات دارفور والمنطقتين، التي تحظى بدعم المجتمع الدولي لإحلال السلام، لعدم توحد مواقفها ولارتباطها بدول وجهات خارجية تتلقى منها التوجيهات.

وقدم وكيل الخارجية السودانية، عبدالغني النعيم، تنويراً لسفراء الدول الأوروبية المقيمين بالخرطوم بحضور مسؤول ملف دارفور، د.أمين حسن عمر، تناول موضوعي خارطة الطريق والاستفتاء الإداري بدارفور.

وأكد النعيم أن خارطة الطريق التي لاقت دعم الأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، الذين اعتبروها تشكل قاعدة جيدة لإحلال السلام في السودان، وقعت عليها الحكومة رغم تحفظها على بعض بنودها، وذلك انطلاقاً من التزامها وسعيها لإحلال السلام والتنمية في السودان.

ودعا الوكيل الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي وشركاء التنمية كافة إلى دعم جهود الحكومة في ذات الاتجاه، مشيراً إلى أن الاستقرار والأمن في السودان من شأنه أن يعزز دور السودان وجهوده في معالجة المشاكل التي تقلق المجتمع الدولي حالياً ودول أوروبا على وجه الخصوص، وعلى رأس تلك المشاكل قضية الهجرة غير الشرعية.

من جانبه أكد عمر على تحسن الوضع الأمني كثيراً في دارفور، لا سيما في المناطق التي كانت توجد بها حركات مسلحة، وأن الاستفتاء الإداري جرى في ظروف ملائمة .

وأشاد السفراء الأوروبيون بالتطورات الإيجابية التي تشهدها الساحة السودانية، وبتوقيع الحكومة على خارطة الطريق، وأكدوا أن حكوماتهم سوف تحث المعارضة عبر اجتماع باريس على التوقيع عليها، ودعوا لاغتنام الفرصة السانحة لإحلال السلام في السودان والمنطقة بأثرها.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *