زواج سوداناس

مدثر: الدولة تسعى لتجاوز عقبات الاستثمار


وزير الاستثمار

شارك الموضوع :

أكد وزير الاستثمار مدثر عبدالغني سعي الدولة لتجاوز العقبات التي تواجه الاستثمار، مؤكداً أن الدولة اهتمت بالاستثمار خاصة الأجنبي ووفرت البنيات الاساسية، مبيناً أن جملة التدفقات المالية وصلت أكثر من مليار دولار في العام الماضي.

وقال عبدالغني في افتتاح معرض نيالا التجاري الاستثماري الخامس، إن الولاية تزخر بثروة حيوانية ومعدنية ومياه توفر فرصاً جيدة للاستثمار.

ووصف المعرض بالتظاهرة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، منوهاً إلى أن الولاية تنعم بالاستقرار والتنمية بفضل استتباب الأمن.

ودعا إلى ضرورة تشجيع الاستثمار والمستثمرين وتجاوز الإشكاليات التي تواجه المستثمرين بالولاية، بجانب إكمال الخارطة الاستثمارية للولاية.

من جانبه، قال والي جنوب دارفور المهندس آدم الفكي، إن ولايته تجاوزت مرحلة الأمن والاستقرار وهي في الطريق الصحيح للوصول إلى سلام دائم مستقر.

وأضاف أن المعرض حظي بمشاركة واسعة من الشركات ورجال الأعمال وفعاليات مختلفة وبرعاية خاصة من شركة سوداني للاتصالات.

وأشار الفكي إلى اتفاقهم مع شركة سوداني لعمل طريق يربط بين المطار ومدينة نيالا من الداخل، إلى جانب تعمير ساحة الشهيد السحيني لتصبح متنفساً لأهل المدينة حتى لا تعود موقفاً للمواصلات العامة مرة أخرى.

وتعهد بإحداث نقلة نوعية لمدينة نيالا من الناحية الجمالية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبد الله

        إلأراضي هي ملك السكان المحليين أولا ثم ملك أهل السودان ثانيا ملكية الحكومة لها بمنزلة تصرف الوصي في مال اليتيم وليس ملكية استفادة واقتسام لريع الاستثمار مع المستثمر الذي ينبغي أن يفهم جيدا أن الأرض ملك لشعب السودان ومؤجرة له لغرض الاستثمار مقاب الفائد المباشرة العائدة على الطرفين ولأهل السودان الحق في تولي المناصب الإدارية المهمة وكذلك العمالة في هذه الشركات. وما يحدث الآن ليس له علاقة بمصلحة الناس والوزارة شكلها منحازة للمستثمر عشان بجيب ليها الدولار.

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        وعقبات وعقبات منذ ولادة هذه الوزارة وهي شابه في عهد الشاب السيد الوزير مصطفى عثمان .. وهي شايبه في عهده ايضا وتقاعد عنها وهي تعاني من العقبات وفي عهد السيد مدثر مازالت تتدثر بالعقبات . وإن كان هناك مستثمر أجنبي – وهو في الاصل غير موجود عدا الذين استثمروا في العلف وهذا لايعود للبلد سوى بالهمبريب فوق الجوع .. وعليه فإن العقب بكا .. والبقية في العفش المستعمل .. كثير من ابناء الوطن بالخارج عقبوا الوزارة وعقبوا وعقبوا .. وعقبال البكاسي المستعملة الذي وعد جهاز المغتربين بالجهاد مع وزارة التجارة والجمارك لادخالها وتحقيق هذا الحلم الجميل .. ووطن النيل يمص في النيم وقناة النيم الازرق تنقل تحيات وأشواق والعقب حبيبي والمنام ابا ليا. السيد الوزير اذا لم تفلح الوزارة في جذب الاستثمارات الوطنية لانقاذ الجنيه العائم فالمستثمر الاجنبي ليس مجبور أن يجبر دولاراته .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *