زواج سوداناس

الإرشاد تحذر الأئمة من الهجوم على الوزراء والمسؤولين



شارك الموضوع :

حذَّرت وزارة الإرشاد والأوقاف أئمة المساجد من الهجوم على الوزراء والمسؤولين في خطبة الجمعة. وأعلنت الوزارة عن اتجاه لإصدار قانون لضبط تفلتات أئمة المساجد وضبط الخطاب الديني، فضلاً عن تجريم الأئمة الذين ينتقصون من المذاهب الأخرى، واتهمت في ذات الأثناء الأئمة بتجاوز مفهوم المناصحة، وطالبتهم بحصر موضوعاتهم في الجانب الديني واحترام خصوصية المساجد. وأقرَّ وزير الأوقاف والإرشاد عمار ميرغني في برنامج «مؤتمر إذاعي» أمس، بإهمال الوزارة للجانب التوعوي والإرشادي في السنوات الماضية، وقال إنهم ركزوا على الحج فقط، وطالب أئمة المساجد بالاتزان في الخطاب الديني والتمتع بالأهلية في المنابر، وكشف عن تنظيم وزارة الأوقاف مؤتمراً لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني في القارة الإفريقية في نهاية أبريل الجاري بالخرطوم. وفي ذات السياق أوضح مقرر اللجنة العليا لقيام المؤتمر الفاتح مختار، أن اختيار القارة الإفريقية وقع لطبيعة إنسان القارة الرافض للتطرف، وأكد أن المؤتمر سيصبح بادرة جيدة لإبعاد صفة الارهاب عن الإسلام، فضلاً عن تنوير العالم بخطورة الجماعات المتطرفة.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سياسى متذن

        سبحان الله. نحن فى زمن تحجب فيه الكلمه حتى لو كان كلام الله.ولنا اجاديث ومواقف كثيره.الائمه هم اعين الشعب وناطقهم الرسمى والامانه تحتم عليهم ان يتكلموا بالحق فاذا كان المسئول اصاب فيجب ان يشكروه واذا اخطأ ان يقوموه ولكن تمنع النقد وقول الحقيقه فذلك خطا.لهفى ع حسن البصرى وسعيد بن المسيب.والخدرى والكشك والشعراوى وغيرهم.ربنا انا ظلمنا انفسنا فاغفر لنا وارحمنا انت وليينا .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *