زواج سوداناس

التجار يتفاجأون باغراق مفاجئ للسوق الأسود بالدولار وانحفاض أسعار الصرف



شارك الموضوع :

سجل سعر (الدولار) وبقية العملات الأجنبية هبوطاً كبيراً أمس الأول (الخميس) في السوق الموازية .وقالت مصادر لـ(المجهر)، إن سعر الدولار انخفض إلى (13.5) جنيهات بعد أن وصل سقف الـ(14) جنيهاً الأسبوع الماضي، وهبط سعر (الدرهم) إلى (3.55) جنيهاً . وتوقعت المصادر استمرار الهبوط في أسعار النقد الأجنبي خلال الأيام القادمة، بسبب زيادة المعروض من النقد الأجنبي مقابل ضعف الطلب عليه مع نهاية الشهر . فيما رجحت مصادر مطلعة تسجيل المزيد من الانخفاض في سوق العملات مع سريان أنباء عن قرارات مرتقبة بحظر استيراد عدد من السلع خلال الفترة المقبلة، وقال تجار انهم تفاجاوا باغراق السوق بالدولار وعبر عدد منهم عن حيرتهم فى الوفرة التى حدثت امس الاول بالسوق وأرجعوا الانخفاض المفاجئ لاعتقالات كبيرة بالسوق وأكد اعتقال تاجرين كبيرين يوم أول أمس مما خلق حالة خوف وسط التجار. وعبر عدد من التجار عن حيرتهم في الوفرة التي حدثت بالسوق أمس الأول عقب شح الدولار طيلة الفترة السابقة. من جانبه أقر خبير مصرفي فضل حجب اسمه بوجود فجوة بالنقد الأجنبي بالبلاد.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبوبكر

        نحنا قلنا بقى ب8 ج …… دا ما انخفاض دا

        الرد
      2. 2
        ديامي قديم

        دي حقنة لتخدير السوق مؤقتاً

        الرد
      3. 3
        karazy

        سدد المركزي ١٠٠مليون دولار لماليزيا من سوقنا الا غبر ..وتجار الحرام استمرأو الوضع فجهز الامن عكاكيز القذافى والهلع ضرب تجار الحرام فهبط ابو صلعه وتوابعه… فيلم هندي

        الرد
      4. 4
        المقتول كمد وبطنه فايرة

        إغراق شنو يا عالم يا وهم. من وين يجي الإغراق. هي بس الإعتقالات.

        الرد
      5. 5
        المقتول كمد وبطنه فايرة

        “التجار يتفاجأون باغراق مفاجئ للسوق” ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

        إغراق شنو يا عالم يا وهم. من وين يجي الإغراق. هي بس الإعتقالات.

        الرد
      6. 6
        m

        دى اسمها قصة ام ضبيبينة كتير من الجيل الجديد ده ما بيعرفه لانو جيل الحبوبات انغرض قصة الدولار وما ادراك ما الدولار
        الدولار ده قصتوا ما نحن البنعلق على طلوعوا ونزولو البيعلقوا هم القائمين على ذمام الامور يوضحوا لينا يا محافظ بنك السودان الكلام ده ليك عايزين مبرر يدخل الدماغ يعنى انتاج وتصدير وخرابيش خليك منها الحدودة دى دايرين علاج جزرى للمهازل وكفاية قضية الثور لما يقع سكاكينو تكتر بالبلدى كده دايرنك انت ووزير المالية تقعدوا وتفكروا انو انتو بتغشوا منوا اصلا شهادادت ودكتوراة وعربات وخدم وحشم وفشل لا دى كثيرة جدابطلوا لعبة طالع نازل ولا مهازل خلو الناس تعيش عشان لما ربنا يفتكركم تكون ماشين ليهو وضميركم مرتاح الموت الموت الموت ما منو مفر ده الشىء الوحيد المافيهو ميزانية ميزانو العدل
        نحن نفهم ينزل يبقى 6 وكده نعرفوا بينزل لكن لعب زى لعبكم ده فى المافية ما موجود ولا عند اليهود ولا سمعنا بيهو قبل كده القصة ما قصة حاكومة القصة قصة ضمير مات على اعلى مستوى والله المستعان

        الرد
        1. 6.1
          زول الله

          صدقت والله.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *