زواج سوداناس

الصين تحث الرافضين للتوقيع على خارطة الطريق



شارك الموضوع :

قال سفير الصين بالسودان لي ليان خه، إن بلاده تدعم خارطة الطريق المعدة من قبل الآلية الأفريقية رفيعة المستوى والتي وقعت عليها حكومة الخرطوم أخيراً بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا وتحث جميع الرافضين للإسراع في التوقيع عليها.

ودعا ليان عقب لقاء جمعه مع مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد رئيس وفد الحكومة في المشاورات مع الحركات المسلحة وأحزاب المعارضة بالخرطوم يوم الإثنين، دعا الحركات المسلحة وبقية القوى السياسية للمسارعة بالتوقيع على الخارطة لما تمثله من مساعدة لتحقيق السلام والاستقرار في السودان.

وترفض الحركة الشعبية قطاع الشمال وحركات دارفورية مسلحة، إلى جانب أحزاب معارضة على رأسها حزب الأمة القومي بزعامة رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي التوقيع على الخارطة.

وجدد السفير الصيني بالخرطوم حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون والصداقة مع السودان، والعلاقات بين الحزب الشيوعي الصيني والمؤتمر الوطني الحاكم في السودان.

تطوير العلاقات

السفير الصيني يقول أن بلاده تدعم الحوار الوطني القائم على مبادرة الرئيس عمر البشير وترحب بخارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة أخيراً بأديس أبابا

وأوضح جيان أن اللقاء مع محمود تناول سير وسبل تطوير العلاقات الصينية السودانية، وتوصلا لتوافق حول سبل تعزيزها وتوسيع التعاون.

وأضاف “لقد تطرقنا كذلك لخارطة الطريق المعدة للتفاوض بين الحكومة والحركات المسلحة والقوى السياسية”.

وقال جيان “لقد عبرت عن موقف الصين الداعم للحوار الوطني القائم على مبادرة الرئيس عمر البشير وعن ترحيب بكين بخارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة أخيراً بأديس أبابا”.

وزاد “نحن نعتقد أن هذه الوثيقة مهمة، ونتمنى من كل الجهات المعنية التوقيع على هذه الخريطة التي تهدف إلى تحقيق السلام والاستقرار في السودان”، مجدداً استعداد بلاده الدائم لتعزيز التعاون والصداقة مع السودان.

وجرت في أديس أبابا أخيراً جولة تشاورية بمشاركة الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال وحركات دارفور المتمردة والصادق المهدي، وقعت خلالها الحكومة على خارطة الطريق مع الآلية الأفريقية التي تقود الوساطة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *