زواج سوداناس

بعد غياب 42 عاما.. “أتليتكو مدريد” يسعى للثأر من “بايرن ميونيخ”



شارك الموضوع :

يحتضن ملعب “فينتسنتي كالديرون” بالعاصمة الإسبانية مدريد، غدا الأربعاء، مواجهة ثأرية بين فريقي أتليتكو مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، في ذهاب المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويحمل لقاء الغد، طابعا ثأريا لفريق العاصمة مدريد منذ (42 عاما)، وذلك عندما خسر فريق “أتليتكو مدريد”، برباعية نظيفة، من “البافاري”، في نهائي البطولة القارية عام 1974.

و”أتلتيكو”، هو ثالث فريق إسباني يواجهه “بايرن ميونيخ”، في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال في 3 سنوات بعد أن ودع البطولة أمام ر”يال مدريد”، في 2014، و”برشلونة” في الموسم الماضي.
وبات الإسباني غوسيب غوارديولا، المدير الفني لـ”البايرن” الذي يرحل عن “البافاري” بنهاية الموسم، أمام فرصته الأخيرة للتتويج باللقب الأوروبي مع “بايرن”، قبل الانتقال لتدريب “مانشستر سيتي” الإنجليزي بداية من الموسم المقبل.

أما الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لأتليتكو مدريد فقد حذر لاعبيه من التهاون بالمنافس، أو التقليل من شأنه بأي شكل من الأشكال، ومحاولة تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس.

وستكون آمال الثأر معلقة بشكل كبير على المهاجم فيرناندو توريس، والفرنسي أنطوان جريزمان، حيث عاد “توريس”، للتألق من جديد بعد 15 شهرا من عودته إلى “أتلتيكو مدريد”.

وسجل “توريس”، مؤخرًا، الهدف رقم 100 له بقميص “أتلتيكو” ثم نجح في التسجيل في خمس مباريات متتالية، وهو إنجاز غير مسبوق في مسيرته.

أما “البافاري”، فيضم 16 لاعبًا أجنبيًا أبرزهم البولندي روبرت ليفاندوفسكى هداف الفريق، وصاحب الـ8 أهداف فى دورى الأبطال هذا الموسم، وكذلك التشيلي أرتورو فيدال، المتألق مع الفريق، مؤخرا.

وسيغيب المدافع الأورغوياني دييغو غودين عن “أتليتيكو”، بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، بينما يفتقد “بايرن ميونيخ”، الهولندي آرين روبين، وجيروم بواتينج.

عبد الناصر أحمد/ الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *