زواج سوداناس

التفاصيل الكاملة لحادثة سرقة “30” ألف جنية بالزاكياب .. والمتهم طفل!



شارك الموضوع :

استمعت محكمة الأسرة والطفل برئاسة القاضي دكتور يوسف إسحاق الي سماع أقوال المتحري والشاكي وشاهد الاتهام الأول في القضية المرفوعة ضد طفل بسرقة “30” ألف جنية من منزل بمنطقة الزاكياب ،وأفاد المتحري رقيب أول شرطة إنه بتاريخ 7/7/2015م ،أبلغ الشاكي بقسم شرطة السليت يفيد أن مجهولاً تمكن من دخول منزله وقام بسرقة مبلغ “30” ألف جنية وأشياء اخري ،وذلك بمنطقة الزاكياب المثلث ، وأضاف المتحري انه زار مكان الحادث ورسم كروكي ، ثم اتصل بتيم المباحث ومسرح الحادث ،وتم رفع البصمات بواسطة تيم مسرح الحادث وتصوير مكان السرقة ،وبتاريخ8/7/2015م، تم القبض علي المتهمين واستجوابهم ، وفصلت النيابة في مواجهة 2 م المتهمين ،وتم استجواب المتهم الماثل أمام المحكمة وأفاد انه عامل يسكن الزاكياب ،وذكر من خلال التحريات أنه دخل منزل المتهم وقام بأخذ سماعة تلفون وتلفون وخاتمي فضة وشريحة اريبا و6 ريالات سعودية وعملة سودانية قديمة ، وتم ضبطه بحوزته ، وانكر سرقته لمبلغ (30) ألف جنية ، وأضاف المتحري أن الشاكي ذكر أن المعروضات التي ضبطت بحوزة المتهم كانت مع مع مبلغ الـ(30) ألف جنية .
وأفاد الشاكي بتاريخ السرقة واتصل عليه شقيقه الأصغر واخبره أن منزلة تعرض للسرقة والأبواب مكسورة ،فعاد الي المنزل بعد الاتصال مباشرة حوالي الساعة الخامسة مساء ووجد أبواب المنزل مكسورة الأقفال ومناور المنزل من الزجاج مكسورة أيضاً، وفقد مبلغ (30) ألف جنية بالإضافة ألي خاتمي فضة ، فتقدم بفتح بلاغ تحت المادة 174 من القانون الجنائي المتعلقة بالسرقة .وقال شاهد الاتهام الأول رقيب أول شرطة : تقدم الشاكي بفتح بلاغ ضد مجهول ، وهو بلاغ الكسر ،وهو من البلاغات الخطرة ،وقمنا بزيارة مكان السرقة ووجدنا الأقفال مكسرة والدولاب مكسور ،والملابس مرصوصة علي الأرض ،وتم القبض علي المتهم وبحوزته المعروضات ، وأن المتهم معروفاً لدينا لأن لديه بلاغات اخري تم حفظها وهو من معتادي الكسر وحددت المحكمة جلسة أخري لسماع بقية الشهود.

 

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *