زواج سوداناس

ديوانية الشعر العربي بمكتبة الإسكندرية تستضيف روضة الحاج



شارك الموضوع :

تستضيف ديوانية الشعر العربي بمكتبة الإسكندرية في الثالثة مساء الخميس 5 مايو/آيار القادم بالمسرح الكبير، الشاعرة السودانية روضة الحاج، وذلك بالتعاون مع قنصلية السودان بالإسكندرية.

ويقول الدكتور محمد أبوشوارب؛ المشرف على ديوانية الشعر العربي بمكتبة الإسكندرية، إن هذا اليوم سيكون يوما مميزا للشعر العربي حيث ينقسم اليوم إلى عدة فقرات، تبدأ بترحيب بالشاعرة والإعلامية روضة الحاج، وإلقائها قصيدة لافتتاح البرنامج.

وتشهد الفقرة الثانية توزيع جوائز مسابقة إذاعة صوت العرب الرمضانية للشعراء الشباب والتي أقيمت بالتعاون وبدعم من مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، وتكريم الشعراء الأربعة الفائزين والتعريف بهم وهم: الجائزة الأولى لمحمد تركي حجازي من الأردن، الجائزة الثانية خالد الوغلاني من تونس، الجائزة الثالثة د. أحمد بلبولة من مصر، والجائزة الرابعة رنا العزام من مصر.

وتأتي الفقرة الثالثة مع قصائد من الشاعرة ضيفة اللقاء روضة الحاج، ومعها شاعر الإسكندرية فؤاد طمان، مع الاستماع لقصائد شعرية من الشعراء الأربعة الفائزين.

ويضيف د. أبوشوارب أن روضة الحاج محمد عثمان شاعرة سودانية من مواليد شرق السودان مدينة كسلا، حصلت على الجائزة الذهبية كأفضل محاور من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 2008، وتُرجمت قصائدها إلى الفرنسية والإنجليزية، وتعمل مذيعة في الإذاعة السودانية، وفي قناة الشروق الفضائية السودانية حيث تقدم برنامج “سفراء المعاني” وهو حوار فكري ثقافي مع رموز الفكر والشعر والثقافة من السودانيين والعرب، وهي أيضا عضو المجلس الوطني السوداني.

يمتاز شعرها بجودة ودقة الصور وبساطة وجمال المعاني وحداثة وموضوعية الأفكار وروعة وسلاسة الموسيقى. وازدادت شهرة الشاعرة روضة الحاج بمشاركتها في برنامج “أمير الشعراء” على تلفزيون أبوظبي بنسخته الأولى، وحازت على المركز الرابع في المسابقة وكان من أبرز قصائدها هي قصيدة “بلاغ امرأة عربية”.

حازت علي لقب شاعرة سوق عكاظ لعام 2012؛ وهي من الشاعرات اللواتي وضعن الشعر النسائي في مرتبة متقدمة، تمتلك لغة خاصة ورؤيا عميقة تجاه التعبير عن المرأة. يعتبرها كثير من النقاد من أهم الأصوات الشعرية الشابة في الوطن العربي، ومثلت السودان في مسابقات شعرية عربية فازت بالمركز الأول في كثير منها مثل منافسات أندية الفتيات بالشارقة عام 2002 ومهرجان الإبداع النسوى.

فازت في استفتاء وكالة أنباء الشعر العربي السعودية بالمركز الأول على مستوى الشاعرات العربيات للعام 2008، ولها خمسة دواوين حتى الآن وهي عش القصيد، في الساحل يعترف القلب، للحلم جناح واحد، مدن المنافي، ديوان ضوء لأقبية السؤال.

وحول مسابقة صوت العرب الشعرية ودور مؤسسة البابطين الثقافية يقول د. أبوشوارب إن مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية دأبت منذ نشأتها عام 1989 على دعم الحركة الشعرية في الوطن العربي على مستويات متعددة في مقدمتها تحفيز الشعراء والنقاد العرب من خلال جوائزها الأربع الرئيسة.

ولم تقف المؤسسة في اضطلاعها بدور التحفيز للمبدعين من الشعراء عند هذا الحد بل عملت على رعاية الكثير من المسابقات الشعرية على امتداد الوطن العربي ومن أهمها مسابقة إذاعة صوت العرب الرمضانية للشعراء الشباب التي نظمتها مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع إذاعة صوت العرب للعام الثاني على التوالي وتذاع القصائد المشاركة عبر أثير صوت العرب يوميا خلال شهر رمضان وقد شارك في المسابقة هذا العام ما يزيد على مائة وخمسين شاعر وشاعرة من مختلف البلدان العربية.

ميدل ايست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        عندما ينحني الإبداع انبهارا وتقديرا

        روضة الحاج !! الروضة اليانعة في دنيا الشواعر !!

        كانت منافسا خطيرا أمام الشوارب المبدعة ….وظلمتها اللجنة بالمركز الرابع …أقله الثالث الذي منح للمتنافس السعودي

        ثم ما لبثت أن برزت مناهل فتحي ….وبالفعل كانت مناهلا للشعر العربي ، وغيرها كان نواهلا

        شاعرتان سجلتا اسم الإبداع السوداني في سجل الخلود ….واحتلتا مكانا رفيعا في عالم الشواعر العربيات

        لهما التحية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *