زواج سوداناس

نشطاء يردون على ”المهدي”: هل خرج عبدالرحمن والبشري لتخرج جموع الشعب السوداني !!


الحكومة .. تضييق الخناق على « الصادق المهدي » ..

شارك الموضوع :

سخر عدد من الناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي من دعوة السيد / الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي جموع الشعب السوداني للخروج في مظاهرات ضد النظام السوداني ، وعلق بعضهم قائلاً : هل خرج عبدالرحمن والبشري لتخرج جموع الشعب السوداني !! في إشارة إلى أبناء المهدي اللذان يتقلدان مناصب بالحكومة ،

وأضاف آخر : كل الاحزاب المعارضه الموجوده في الساحه السياسيه لا تمثل الا نفسها وان وصلت الي سدة الحكم لن تخدم الا مصالحها ولن تقدم شيئا للمواطن والوطن كل الاحزاب لا خير فيها وقادتهم لا يعرفون سوى بث الكلام والخطب السياسيه من وراء الكواليس فقد اصيبوا بالضعف والخرف السياسي )

وكان زعيم حزب “الأمة” السوداني المعارض، الصادق المهدي، قد وجه الجمعة، نداء للشعب السوداني للخروج إلى الشارع والتظاهر ضد النظام في الخرطوم، وإعلان حالة الاعتصام والعصيان المدني.

ويعد نداء المهدي الأول من نوعه، إذ ظل الرجل بمنأى عن الدعوة للجوء إلى الشارع وانحاز إلى الحلول السلمية الخاصة بالتفاوض والحوار مع النظام ، كما ظل متناقداَ متقلباً في مناصرته ومعارضته .

الخرطوم : ناظم ألياس
سوداناس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


22 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Aldonglawy

        أختشي يا الصادق، وبلاش نفاق ، كيف تحرض الي الشارع وأبناءك في قمة الهرم الحكومي وللمؤتمر الوطني

        الرد
      2. 2
        احمد عبد الكريم

        يعني انتو عايزننا نطلع الشارع و نحرق العربات عشان يجي الصادق ?

        الرد
      3. 3
        ديامي قديم

        يا المهدي عمليتك ما ظريفة وحركتك جبانة … انت كراع جوة وكراع برة وعايز المساكين يخرجوا للشارع عشان تجي انت ؟ اختشي

        الرد
      4. 4
        Fahim

        اتخيلنا طلعنا .. ورسلنا ليك شارع في باريس تطلع فيو …

        الرد
      5. 5
        3li

        الصادق ده ولده بقى لواء في الجيش .. خليهو يعمل انقلاب اسهل بدل تنزلوا الشعب المسكين ده في السخانة

        الرد
      6. 6
        حسن

        خليهم يجو ونطلع كلنا سواء
        انت قليل ادب وأولادك ما مربيين داير تبقي رئيس وزراء وتسرق مش
        لا والله راحت عليك
        تافهه وسخان

        الرد
      7. 7
        شكري

        فلنفرض الناس ديل طلعوا ومسكوا أولادك وقالوا يعدموهم يإعتبارهم جزء من الحكومة إنت موقفك حيكون شنو ؟

        الرد
      8. 8
        المعتزبالله

        برافو ..هؤلاء يحرقون ولا يحترقون ويريدون أن يأتوا على السجاد والابريز وغيرهم يختنقون ويموتون أنتهي زمن الأسياد يا ودالمهدي عش الفنادق واحلم كما شئت فسوريا والعراق وليبيا واليمن ومصر ما عنك ببعيد

        الرد
      9. 9
        ود نخل

        اذا جلست عمرك كله خارج السودان تأكد مابترجع الى القصر الجمهوري السمح داك والشعب السوداني حي … لسبب واحد هو لأنو جربوك مرتين وقضيت سنوات حكمك في النضم الفارغ واتسمت فترة حكمك بالضعف الاداري والعسكري حتى وصل الامر لبعض دول الجوار التدخل في الشأن الداخلي لدرجة تغيير الوزراء في عهدك .

        الرد
      10. 10
        العشارى

        طلعوا أولاد الجامعات واتبهدلوا وقتلوا وما سمعنا حزب واحد اتحرك او طلع ببيان ، بس دايرنها جاهزة
        وحقيقة مافى حزب الان يمثل الشارع السودانى .

        الرد
      11. 11
        ود الوسيلة

        يا الإمام الهمام لن نطلع الشارع .. عشان نجيبك ثالث مرة.. البشير أحسن لينا مليون مرة منك ومن سيدي الفاضي الثاني لانريد ملوك ولا نريد أسياد كفاية تهريف على الناس .. لن نخرج لن نخرج وبعد هذا العمر الطويل من المفترض أن تمسك الإبريق والتبروقة خلي كلام السياسة والنضمي الفاضي دا لغيرك.. الموت قريب.. أحسن تعمل ليك حسنات بدلاً من العيول والسكليبة .. مافي واحد طالع مافي واحد طالع.. أعرف هذا وأحسن تتأدب قبل أن يقبضوا عليك.. وأنت في مصر يا جبان أريد أن أسألك ورد بكل وضوح حلايب سوداينة ولا مصرية.. ما قلت راجل.

        الرد
      12. 12
        عبد الله خضر حسن عوض الكريم

        لا خير في الصادق ولا أمثاله. نحن السودانيين نعشق الديمقراطية ونعادي الإنقاذ، ولكن في نفس الوقت نعادي المعارضة. التي تظهر عند المغنم وتغيب عند المغرم. لماذا نحارب الإنقاذ، ونضحي بأرواحنا ودمائنا ليعود الصادق والميرغني وبقايا اليسار الموالي لأمريكا وإسرائيل ليتصارعوا على كراسي الحكم، هل ظن هؤلاء أننا شعب بلا ذاكرة. كلا والله لا مكان لسماسرة السياسة في السودان بعد الإنقاذ. ولا مكان لدعاة الجهوية والعنصرية مكان في سودان ما بعد الإنقاذ. وإن كان البديل هؤلاء وأمثالهم، فهنيئا للإنقاذ بعمر مديد، فهي على الأقل أراحتنا من مناكفاتهم وثرثرتهم الفارغة، وحفظت دماءنا من بنادق الحاقدين الذين يريدون تصفية الوجود العربي المسلم في السودان. أخشى على بلادي بعد الإنقاذ من عبد الواحد وعرمان والحلو وعقار وخليل والصادق والميرغني، هؤلاء سيجعلون مصير بلادنا أسوأ من مصير ليبيا واليمن وسوريا إذا ارتخت قبضة الإنقاذ الحديدية، وإن كان للإنقاذ حسنة واحدة فهي قد جنبتنا هذا المصير الاسود الذي يريده لنا هؤلاءز

        الرد
      13. 13
        mukh mafi

        يا اخي الراجل دا موهوم ,, وماعنده ذرة ماء وجه يتكلم بها .. ولا لبنته مريم .. ولده مساعد الرئيس واخر في منصب اخر وهو يجعجع وبنته مريم تطبل ..
        ما من احد دمر السودان غير الصادق فزمنه كله امضاه في الخطابات والكلام الفاضي تخيلوا شخص يتكلم 3 ساعات للشعب وكل يوم الى ان هجر الناس التلفزيون .. لانه حاول ان يستغل الاعلام لاستقطاب الشعب لحزبه دون التخطيط لبناء دولة حديثة تستطيع حياد الجيش ولا تحدث انقلابات ..
        وهو فاكر ان الاحزاب لو وصلت لسدة الحكم حينصلح حال السودان ؟؟ بالعكس قدر البصيص الموجود دا حيروح ..
        بلدنا تتعدل وتتصلح لم نحس اننا نحب وطنا ونعمل من اجله ونترك انانية الجيوب الغريقة .

        الرد
        1. 13.1
          حموري

          ذكرتنا ايام زمان ، كان كلامه كله حيث وكان ولعل ونقه كتيره كل يوم في التلفزيون ، واللبس البهدله وهو قادم من سفريه للخارج يجيبوهوا في التلفزيون لابس طاقيه مع بدله وشبط وشراب ، الله لا عاد تلك الايام فضائح .

          الرد
      14. 14
        محمد عباس محمد نور

        اقول للصادق المهدى لو كانت لك قاعدة جماهيريه لسمعت النداء ولبت ويقول المثل لايلدغ المرء من جحر مرتين والذى يجرب المجرب عقله مخرب ماذا قدمتم للسودان حتى تنادى بخروج الشعب للشارع ومن اجل من ولماذا ؟؟كل الذين الان هم فى المعارضه فى الداخل او الخارج يتباكون على كراسى الحكم لا نريد عراق اخرى ولا يمن ولا ليبيا الجماهير اصبحت تعى كل شى وما يحاك ضدها نفضل على ما نحن عليه الان من نعمة الامن والامان

        الرد
      15. 15
        aboali

        الصادق دا جا حلتنا سنه 86 لطرح برنامجه الانتخابي علما باني معوق وكنت في تلك الفتره في المرحله الثانويه ولاني احتاج الي طرف صناعي تقدمت بطلبي اليه شحصيا وكلف سكرتيره في تلك الفتره وحاكم الاقليم الاوسط بعد الانتخابات ان يسجل اسمي كحاله خاصه علي ان اقابلهم بالخرطوم ولكن تعبت من الانتظار ولم اقابلهم حتي هذه اللحظه هؤلاء قوم مصالح فقط يريدون ان نبقي لهم عبيد كما قاموا به جدودنا ولي عهد الاستعباد تحت اسم العقيده للابد ي صادق نحن جيل غير جيل ابائنا مهما كان اختلافنا مع الانقاذ ولكن الله لا اعادكم ولا اعاد عهد الجوع والصفوف الانقاذ تحكم مائه سنه ولاتحكمون ايام انتو.

        الرد
      16. 16
        المعلم

        الصادق المهدي حكم السودان في العام 1966 رئيسا للوزراء ثم حكم السودان في العام 1986 رئيسا للوزراء مره أخرى والسودان الأن في العام 2016 ولأذال الصادق يسعى لحكم السودان للمرة الثالثة يا جماعة أين حكام جميع دول العالم في العام 1966 أرحم السودان يا الصادق المهدي

        الرد
      17. 17
        السودانى

        لا ولن ينفع السودان إلا الحوار بين الجميع وإبداء حسن النوايا والعمل للمصلحة العامة ولابد من ترك المصالح الحزبية والشخصية وراء ظهورنا .

        كل مشاكل الدول فى العالم أجمع بلا إستثناء فى نهاية المطاف جلسوا للحوار والتفاوض بعد حروبات وخصومات أمتدت لسنوات .

        نسأل الله العلى القدير أن يحفظ السودان وأهل السودان من الفتن ما ظهر منها وما بطن وينعم علينا بالأمن والأمان .

        الرد
      18. 18
        يوسف عبدالرحيم

        ‘طيب يا الحبيب ما تجي تقود المظاهرة وتكون في المقدمة علشان ما تجي تلقاها باردة وتأكلها
        يا الحبيب انتم اصبحتم في عداد المفقودين اخليكم مع فنادق النجوم الخمس هي احس لكم ولامثالم

        الرد
      19. 19
        aboahmed

        مافي حاجه ضيعت السودان ده غير الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغتي واتباعهم …..
        الله لاعادكم …. ولا عاد ايامكم ….
        افضل لينا يحكمنا عمر البشير الف سنه ولا يجي الصادق المهدي او محمد عثمان الميرعني
        ويحكمونا …………….
        جاتكم داهيه تخمكم ….الاتنين….
        أل المهدي + آل الميرغني…….

        الرد
      20. 20
        صلاح عبدالفتاح الجبيل

        عشرين تعليق على الصادق المهدى ولا واحد فى صالحه . هذا استفتاء من مختلف طوائف الشعب السودانى . اقنع وشوف ليك سبحه امسك فيها الى ان تلقى ربك

        الرد
      21. 21
        ود إدريس

        والله يا جماعة الراجل ده فعلاً موهوم .. فعلاً موهووووم ..
        هو الشعب السوداني ده غنم يسوقوه بره جوه ولا شنو ..
        أو لسا الزول ده معشعشة في راسو حكاية يا سيدي ويا سيدنا ..
        والله ده منتهى الإستخفاف بعقول الناس وبذاكرتهم ..
        مسكتها مرتين يا (إمام) .. وما شفنا إلا الكلام يا أبو كلام
        أقسم بالله في أواخر حكم الصادق طلعت من مطار الخرطوم وكانت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل تقريباً ، وبتاع التاكسي
        قال لي صعبة أوصلك الكلاكلة لأنو البلد فاكه ومفلوته أمنياً وممكن تعتضرنا عصابة .. خاصةً إذا شافو الشنطة في سبت العربية فوق ..
        ولأول مرة وداني فندق، واذكر اسمه (فندق الواحه) وبيت فيهو لغاية ما أصبحت الواطا ..
        صادق شنو وإمام شنو ..
        حتى تاتشر قالت في أحد تعليقاتها ..
        يجلس معك الرجل ويتكلم كلاماً جميلاً .. ولكن يعجز أن يطبق ما يقول ..
        قال ديمقراطية قال ..
        يا راجل باقي عمرك اعتكف فيهو وادعو ربك حتى تلقاه لقاءاً حسناً ..
        وإن داير تعيش في الوهم ده .. مافي زول بمنعك ..
        على فكرة يا (إمام) ناس حبوبتي وجدي الكان يقيفوا على حيلم لما يجيبو سيرتكم ماتوا زماااااان ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *