زواج سوداناس

والي الخرطوم : إجراءات مرتقبة دعماً لإلزامية التأمين الصحي


والي الخرطوم

شارك الموضوع :

أعلن الفريق اول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم أن حكومته بصدد إصدار عدد من القرارات والموجهات الداعمة لإلزامية التأمين الصحي طبقاً للقانون الذي أجيز مؤخراً .
ووجه والي الخرطوم خلال مخاطبته اليوم الاحتفال بتوزيع (16400) بطاقة تأمين صحي للأسر الفقيرة بولاية الخرطوم بدار الشرطة اليوم بدعم من الحكومة الاتحادية ،وجه هيئة التأمين الصحي بإعداد مصفوفة بالإجراءات الإلزامية بخدمات التأمين الصحي ورفعها لمجلس وزراء الولاية لاجازتها ،وربط هذه الإجراءات بمعاملات القطاعات المستهدفة.
وقال الوالي إن الولاية بصدد رفع مذكرة للحكومة الاتحادية بالآثارالسالبة للعلاج المجاني على التأمين الصحي باعتبار أن التأمين الصحي أثبت أنه أفضل صيغ العلاج التي تم تطبيقها حتى الآن .
من جانبها قالت الاستاذة مشاعر الدولب وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي إنه رغم أن نسبة الفقر بولاية الخرطوم 26% غير أن اكبر عدد من الفقراء فى السودان موجودون بولاية الخرطوم ،ومع ذلك فإن خدمات الصحة والتأمين الصحي بولاية الخرطوم أفضل من بقية الولايات .
وقالت إن التحدي الذي يقف أمام التأمين الصحي هو أنه حتى الآن محصور في القطاع المنظم بالدولة والمعاشيين والأسر الفقيرة أما غالبية السكان فهم خارج نطاق التغطية .
ودافع بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة بالولاية بشدة عن مشروع التأمين الصحي وطالب بضرورة أن تصل خدماته لكل مواطن .وأضاف “نحن حققنا الانتشار الجغرافي وعلينا أن نعمل جادين لتحقيق جودة الخدمات الطبية المقدمة عبر التأمين الصحي “.
وقالت د.أمل البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم إن الولاية أحرزت المركز الأول في التغطية حتى الآن بنسبة 69 % وهناك فئات تمت تغطيتها بنسبة 100% وهى طلاب الخلاوي والاسر البديلة والايتام وذوي الاعاقة والطلاب وأننا نستهدف هذا العام سكان الريف والقابلات واسر العائدين والنازحين والارياف , وقالت إن اكبر تحدي يواجه التغطية الشاملة والتي مخطط لها أن تكتمل في العام 2020م هو توفير التمويل اللازم ،وتغطية القطاع غير المنظم داعيا تلك القطاعات بالدخول تحت مظلة التأمين الصحي ،مؤكدة التزام وزارتها برعاية التأمين الصحي وتجويده وتحسينه والاستمرار والتوسع في الخدمة العلاجية والدوائية بالتعاون مع الشركاء حتى ينعم مواطنو الولاية بالتأمين الصحى.
من جهه اخرى قال د.عمر حاج حسن مدير عام هيئة التأمين الصحي أن الخدمة تقدم الآن عبر (400) مؤسسة علاجية بحيث تكون لحامل البطاقة اكثر من خيار لتلقي العلاج بجانب العمل في التغطية الشاملة بحلول 2020 م حسب استراتيجية الصندوق القومي للتأمين الصحي للوصول بالتغطية لكل سكان الولاية
مشيراً الى أن اكبر تحدي يواجه تجويد الخدمة هو إرتفاع أسعار الخدمات الطبية .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *