زواج سوداناس

1 % يعانون من الأمراض المختلقة والمصطنعة



شارك الموضوع :

كشف اختصاصي الطب النفسي علي بلدو، أن نسبة واحد بالمائة من الناس يعانون من الأمراض المختلقة والمصطنعة، نتيجة لأسباب نفسية أو أعراض جسدية مختلفة، موضحاً وجودها عند الرجال أكثر من النساء، بسبب عدم الاستقرار الأسري والعنف اللفظي.

وعزا بلدو في حديث لبرنامج (صباح الشروق) الثلاثاء، أسباب الأمراض المختلقة والمصطنعة إلى عدم الاستقرار الأسري والعنف اللفظي والبدني، مشيراً إلى أن المريض يفضل الذهاب إلى المستشفى للرعاية والاهتمام من قبل الطبيب، أو لاعتقاد أنه قادر على حل المشاكل.

وأضاف أن هناك فئة معينة تستلذ بالألم الطبي لإرضاء نزعات نفسية غير سوية، مبيناً أنه دائماً ما يميل إلى عمل المناظير والفحوصات وأخذ العينات وهذا ما يعرف بإدمان المستشفيات أو المريض المحترف.

ووجه بلدو عدة نصائح للتعامل مع مدعي الأمراض المصطنعة، وعدم مواجهتم وإبلاغهم تدريجياً والتعامل معهم تعاملاً طيباً، ويجب محاولة التقصي عن حالته لمعرفة تاريخه منذ البداية.

وأوصى بأن يتم إدراجهم في برنامج علاجي سلوكي وتأهيلي لإبعاد القلق عنهم والخوف والتوتر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *