زواج سوداناس

احذروا الوقوع في هذا (الفخ) !



شارك الموضوع :

{أستشعر (مؤامرة) تنسجها جهة ما لاستدراج السودان إلى (فخ ) وخانة توترات جديدة مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على خلفية تصريحات أو اتفاقيات ثنائية مع مصر، وإقحام قضية مثلث “حلايب” في تلك الملفات الثنائية، وافتراض أن الموقف الفلاني يعني (اعترافاً ضمنياً) من السعودية أو الإمارات بأن “حلايب” مصرية !!
{لو أن المملكة العربية السعودية استعادت (جزيرتين) ووقعت على اتفاق مع مصر على ترسيم الحدود البحرية بينهما، فهذا لا يعني أن قضية السودان حسمت وانتهت، فقط لأن المملكة وافقت على حدود من خط كذا إلى خط كذا .
{لم لا يوقع السودان اتفاقاً غداً لترسيم الحدود البحرية مع إريتريا – مثلاً – فتعترف إريتريا (ضمناً) بسودانية “حلايب” و”شلاتين” ؟!
{ولو أن شركة (إماراتية) قصدت أو لم تقصد، عرفت أم لم تعرف أن “حلايب” سودانية، فمنحت وزارة الكهرباء المصرية محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ليتم تركيبها في “حلايب” و”شلاتين” و”أبو رماد”، بإدراك الشركة الإماراتية لأبعاد الفعل الذي أقدمت عليه، أو دون إدراك لحجم الحرج الدبلوماسي الذي أوقعت فيه حكومتها، فهذا أيضاً غير مهم في تحديد وحسم تبعية (المثلث) الذي يضم (27) ألف نسمة فقط من قبائل سودانية معروفة ومميزة أصولاً، لهجة، ملامح وثقافة .
{فلنتريث قليلاً .. و(نهدئ اللعب) ولا نقحم (لاعبين) آخرين ضدنا في هذه المباراة، فنخسر الشوطين !
2
{لا أدري ما علاقة التنظيم المسمى (شبكة الصحفيين السودانيين) بمشروع (دمج) الصحف الذي تسعى جهات حكومية على استحياء لتنفيذه دون فهم ودراية؟!
{القرار بيد الناشرين، وليس الشبكة، والناشرون جميعاً – تقريباً – يرفضون الفكرة شكلاً وموضوعاً، وقد أدلينا برأينا في هذا الموضوع بقوة، وسنواجهه بكل ضراوة، ولسنا في حاجة إلى إسناد بندوة مقفولة في قاعة لا تسع خمسين شخصاً، أو وقفة احتجاجية أمام مجلس الصحافة يشارك فيها ثلاثون محرراً !!
{ولو كانت تلك هي الآليات التي ستواجه بها الشبكة مشروع (الدمج)، لكال الرماد حماد، وكنا اندمجنا من زمان !!
{هذه (الشبكة) لا تملك تفويضاً من الصحفيين، ولا من الناشرين، فبأي حق تتحدث بأسمائنا وتترافع عنا دون توكيل ؟!
{تستفزني كثيراً هذه (المشاريع النضالية التوهمية) التي تنزع نحو (اختطاف) جهد الآخرين وفعلهم، والمتاجرة بالقضايا العامة تحت لافتة شعارات قديمة مستهلكة .
{ومن غير (دمج) فقد عدد من أعضاء الشبكة وظائفهم قبل أيام، لأسباب إدارية وتنظيمية أو اقتصادية، يلا ورونا آلياتكم لمناهضة تلك القرارات ؟!

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عزالدين الاصلي

        انت ماتبقي راجل وتقول مصر عديل كده يعني شنو جهة ما ولا الكلام لمن يكون عن مصر ببقي عندك بالايحاء .
        لا خير فيكم وانت تبحثون عن مصالحكم وتنسون امانة الكلمة وبين هذا وذاك يكتوي السودان بنار الجبناء من صحفيه وكتابه بئس الكتاب انتم حتي في خضم موضوع مهم كهذا لاتنسي طرح الدمج وكيف يؤثر علي صحفكم الصفراء ويهدد مصالحكم .
        ياخي مصلحة السودان في جريدتين يعكسوا راي الشعب بكل وضوح وبلاش من خمسين جريدة فارغة تعبر عن راي اصابها ومصالحهم

        الرد
      2. 2
        ود التكينه

        مع احترامي لك وأنت تدعي خبره تمنعك من الدمج ومع ذلك تخاطب المواطن السوداني بغباء أن ترسيم الحدود مع إريتريا يمكن أن يضم حلايب في حين أن إرتريا ليس لها حدود مع مصر.

        الاتفاق السعودي المصري يضيف وثيقة حدودية بحريه جديده مودعه لدى المنظمة الأممية وبين المملكة العربية السعودية والسودان ومصر حدود بحريه مشتركه لذلك إطلاع السودان على هذا الأتفاق يمكن أن يكون مدخلا لحل الصراع والنزاع خاصة وأن المملكة لديها قبول لدى الطرفين. وجب عليك وانت صحفي أن تستشعر ذلك وتقدم ما يفيد بدلاً من عين المؤامرة الصحفيه التي تقدم كل أخبارها بعين الخبر الجنائي.

        مصر رفضت نشاط شركة أجنبيه بعلم السودان للتعدين في المنطقة وعلى السودان أن يرفض نشاط أي شركه اجنبيه في المنطقه بغض النظر عن من هي تلك الدوله فحقوقك في منطقة النزاع هي التي تحركك تجاه أي نشاط يضر بمصالحك.

        أتمنى أن نرتقي بحق الوطن لأننا بالمداهنه وغض الطرف لظروف المرحلة جعلت المصريين يحتلون حلايب عام 1995.
        وكان الاوجب أن تطالب مصر بإنهاء السودان لادارته للمنطقة مثلما فعلت السعودية وليس بالاحتلال وفرض سياسة الأمر الواقع

        الرد
      3. 3
        الكوشى

        شبكة الصحفيين الداعرة التابعة لسيسى عبدو هى من تقف خلف هذه الهرطقات والاشاعات لماذا لم تسميهم بالاسم ايها (الكاتب الكبير) كم يوصفك أعلام عباس كامل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *