زواج سوداناس

أخفى عنها إصابته بالإيدز فتم تغريمه بدفع 115 ألف يورو



شارك الموضوع :

نقل عدوى الإيدز إلى صديقته السابقة فجرمّه القضاء الألماني وعاقبه بدفع تعويض مالي لها عن كل الآثار المترتبة على المعاشرة الجنسية وإصباتها بالعدوى.
قال متحدث باسم محكمة ولاية بافاريا بمدينة ميونيخ، جنوب ألمانيا، إن قضاة المحكمة قرروا إلزام متهم بنقل عدوى نقص المناعة المكتسبة “إيدز” لشريكة حياته السابقة بدفع مبلغ 115 ألف يورو لها، تعويضا عما أصابها من ضرر. وبذلك أكد المتحدث ما تناولته مصادر إعلامية بهذا الشأن.

كما قررت المحكمة إلزام المتهم بتعويض شريكته السابقة عن كل الآثار المترتبة على إصابتها بالعدوى. وحسب الحكم فإن الرجل والمرأة تعرفا على بعضهما عام 2012، ومارسا الجنس ثلاث مرات بلا وقاية صحية، رغم أن المرأة -المصابة بحساسية ضد الواقي الذكري- أصرت على إخضاع الرجل لاختبار الإيدز قبل معاشرته جنسيا.

وقدم الرجل تقريرا صحيا كتبه طبيب المسالك البولية المعالج له ولكنه أخفى حقيقة أن الفحص الذي أجري له لم يشمل تحليل الإيدز. وعقب المعاشرة الجنسية أصيبت المرأة بالإسهال والتقيؤ واضطرابات في النوم وفقدان للشهية مما يعني أنها أصيبت بالعدوى.

ونفى الرجل أثناء المحاكمة مسؤوليته عما وقع، وقال إنه لم يكن يعرف شيئا عن إصابته بالعدوى وإنه لم يكذب على صديقته. غير أن المحكمة صدقت أقوال صاحبة الدعوى ونتيجة تقرير أحد الخبراء والذي رجح أن يكون الرجل قد نقل العدوى لصديقته السابقة. غير أن الحكم لم يتطرق إلى ما إذا كان الرجل قد تعمد نقل العدوى لصديقته أم لا. ولكنها رأت أنه قصر في اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية عندما زعم أنه أجرى تحليل الإيدز، وأن نتيجة هذا التحليل كانت سلبية ما أغرى صديقته بممارسة الجنس بلا حماية.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *