زواج سوداناس

مقبرة توت عنخ آمون بنيت لأجل امرأة



شارك الموضوع :

خلصت دراسة حديثة إلى أن غرفة الدفن الشهيرة الخاصة بالملك توت عنخ آمون ربما لم تبن من أجله، وإنما من أجل امرأة. ووجد اثنان من الخبراء البارزين أن تلك المقبرة ربما تم بناؤها بما يناسب النساء.

واستند الخبراء في فرضيتهم الى تصميم المقبرة و”الملامح الأنثوية” لقناع الموت الخاص بالملك. وهي الفرضية التي جاءت لتعزز المزاعم المتعلقة بدفن الملكة نفرتيتي في المقبرة، أو أن لها صلة كبيرة بذلك على الأقل.

ولطالما استحوذ ذلك “الملك الصبي” المصري على فكر ومخيلة كثيرين على مدار مئات وآلاف السنين، منذ أن تم اكتشاف مقبرته الممتلئة بالغنائم الذهبية عام 1922.

يذكر أن توت عنخ آمون كان فرعونًا مصريًا منتميًا للسلالة الـ 18 وحكمَ في الفترة بين عامي 1323 و1332 قبل الميلاد. وتوفي في ظروف غامضة بشكل مفاجئ، وهو في سن تقدر بحوالى 18 عامًا.

وفي فيديو خصّ به مجلة سميثسونيان، قال كريس نونتون، مدير جمعية استكشاف مصر، إن واحدة من أوائل الأشياء التي يمكن ملاحظتها عند دخول المقبرة هو النزول عبر ممر منحدر ثم الحاجة للتوجه يمينًا.

وتابع نونتون بالقول: “هذا يعد أمرًا غير مألوف بالنسبة لمقابر السلالة الـ 18، لأن ما يمكن توقعه في معظم الحالات بالنسبة لمقبرة الفرعون هو وجود منعطف أيسر”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *