زواج سوداناس

وزير الزراعة: “400” جنيه سعر جوال القمح و”250-300″ جنيه للذرة



شارك الموضوع :

تعهد إبراهيم الدخيري وزير الزراعة والغابات، بعدم ترك الوزارة أي مزارع يتعرض لخسائر نتيجة لتدني الأسعار، ونوه إلى أن هناك آليات سيتم استخدامها لمنع المضاربة في الأسعار، ولتكون الأخيرة مجزية لكل مزارع، وأعلن الدخيري اعتمادهم لأسعار مجزية ومقبولة للمزارعين خلال الموسم الحالي، وقال: “حددنا مبلغ (250-300) جنيه لسعر لجوال الذرة و(400) جنيه لجوال القمح”. وفي الأثناء أماط الدخيري اللثام عن إقبال متزايد من دول الخليج على الاستثمار الزراعي في البلاد، وقال: هناك استثمارات ضخمة من الشرق والخليج تأتي إلينا، وشدد الدخيري في حديثة لبرنامج مؤتمر إذاعي الذي بثته الإذاعة القومية أمس (الجمعة)، على ضرورة تطبيق التقانة في الزراعة، ونبه إلى تحديدهم بأن تكون (50 %) من المساحة المزروعة لهذا العام مستخدمة للتقانة، كما أفصح عن اعتماد الدولة تكلفة (50 %) من كهربة المشاريع الزراعية وأن تلتزم الولايات والمنتجون ببقية الكلفة بالتساوي، ولفت إلى استخدامهم الطاقة الشمسية لكهربة المشاريع، وكشف عن تعاقد ثماني شركات تعاقدا جزئيا مع الوزارة في تقديم نماذج لاستخدام الطاقة الشمسية.
كما تعهد الوزير بتطوير مشروع الجزيرة والمناقل، وقال: “سيعود أفضل مما كان عليه، ليصبح أنموذجا للمشاريع الزراعية بالبلاد وذلك بفضل اهتمام الدولة بالمشروع” وأضاف: “المشروع وفر لنا هذا العام (30 %) من احتياجات البلاد، وسنوفر لهذا العام (9. 49 %) من جملة الحاجة الكلية للقمح”.
وجدد الدخيري اهتمام الدولة بدعم الإنتاج والإنتاجية، مشيرا إلى أن الموسم الشتوي لهذا العام كان ناجحا بكل المقاييس، مشيدا بتفاعل المنتجين مع حزم التقانة والتزامهم بسياسات الدولة للموسم الزراعي. وأكد أن الوزارة تعهدت بتحفيز المنتجين المتميزين هذا العام، موضحا أن المجلس الجديد لإدارة مشروع الجزيرة والمناقل سيعمل على تحقيق النهضة المنشودة بالمشروع, مشيرا إلى أن هناك جهدا كبيرا من وزارتي الكهرباء والري من أجل معالجة أسباب القصور في ما يتعلق بمسألة الري بجانب تصويب العمل الزراعي والعملية الإنتاجية.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *