زواج سوداناس

10 أشياء يجب أن يخاف منها السيسي



شارك الموضوع :

قال الكاتب الساخر عمر طاهر، إن هناك 10 أشياء يجب أن يخاف منها عبدالفتاح السيسي، في منشور له على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وأوضح “طاهر” هذه الأشياء” بقوله :” الرجل الذي خرج من شباك الأتوبيس قائلاً للرئيس (ماتخافش)، لم يكن ناصحًا أمينًا، فهناك أشياء من مصلحتنا جميعًا أن تعمل لها الرئاسة ألف حساب”.

وأضاف: “يبذل رئيس الجمهورية مجهودًا شاقًا في إقامة مشروعات مستقبلية مهمة، وهو يفعل ذلك كما يقول تحت عنوان (احنا بنبني دولة)، وهو أمر جيد، ولكن لدي تحفظ، أن بناء الدولة لا يقوم على المشروعات فقط، ولكن يجب أن يسبقه بناء الإنسان الذي سيعيش في هذه الدولة”.

وتابع “طاهر”: “يجب أن تخاف الرئاسة من فكرة أنه في يناير ويونيو لم يخرج الناس بحثًا عن المشروعات ولكن بحثًا عن كرامة وحرية، وهناك أمر آخر يجب أن تخشاه الرئاسة، وهو أن تضع على هامش بناء الدولة قيمة أفكار الحرية والكرامة الشخصية والعدل، وهو ما يمكن ملاحظته من الطريقة التي تتعامل بها الدولة مع معارضيها حبس واعتقال وفضائح شخصية وتكميم أفواه”.

واستطرد “طاهر” في منشوره قائلًا: “يجب أن تخاف الرئاسة من المحبة العمياء التي تبلع أية أخطاء وتتفانى في تبريرها.. “إذا أصبت فأعينوني، وإذا أخطأت فقوموني”، قال سيدنا أبو بكر.. وقال: “لا خير فيكم إن لم تقولوها، ولا خير فيّ إن لم أسمعها”.

وأضاف: “هناك شىء آخر يجب الخوف منه أيضًا، وهو أن تقود المحبة العمياء أهلها إلى أن يقتلوا فطرتهم بأيديهم، الفطرة التي يفترض أنها تجعل الواحد ينتصر للحق وللمظلوم، يقاومها البعض لو وجدوا أنها ستسيء للرئيس”.

وأكمل: “يجب أن تخاف من الخلط بين الرئيس والبلد، وقارن في كل وقفة مؤيدة بين أعداد علم مصر وأعداد صور الرئيس، هذا الخلط سيجعل قاعدة التقييم هي (ما في مصلحة الرئيس في مصلحة البلد)، لن يقوى أحد على مراجعة موضوع مثل تيران وصنافير لأنه يحرج الرئيس وهذا ليس في مصلحة البلد بالتأكيد”.

وقال: “يجب أن تخاف من مظاهر قلة القيمة التي تحيط بالدولة، وقفات المواطنين الشرفاء شاهرين أصابعهم الوسطى وعصيّهم في وجه الصحفيين في حماية الشرطة، أو وجوه أتلفتها الغرز الطبية تقف ترقص بأعلام السعودية في ميدان عام، والجميع مؤيد ومعارض يعرف أنها وقفات مدفوعة الثمن تدعم بها الدولة نفسها أمام كل من تسول له نفسه المعارضة”.

وتابع : “يجب أن تخاف من اعتبار الرأي العام قاصرًا (ماحدش يتكلم في الموضوع ده تاني) أو عدوا (ممكن أدخل على فيس بوك بكتيبتين)، هذه الإهانة تسحب من الرصيد ربما ببطء لكن بثقة، يجب أن تخاف من اعتبار من يطلب الحقيقة والعدل والشفافية أهل الشر، موضوع أهل الشر هذا يحتاج إلى إعادة تعريف، من وجهة نظري بعض أهل المحبة العمياء بتوع (اللي تشوفه يا ريس) هم أهل الشر فعلاً”.

واختتم طاهر منشوره قائلًا: “يجب أن تخاف من نوع الناس التي تتحدث باسمك، تقول الحكمة (رسول الملك ملك) فانظر من يتحدث باسم الملك، وكم شخص تخسر محبته في كل مرة يفتح أحد هذه الأسماء فمه؟، يجب أن تخاف ليس من الظلم ولكن من أن يتحول الظلم إلى وجهات نظر”.

كان عبدالفتاح السيسي أكد خلال كلمته الخميس الماضي أنه كان يسير على الكورنيش في الإسكندرية حيث رآه أحد الأشخاص من داخل أتوبيس وقال له “متخافش”.

رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *