زواج سوداناس

نائب الرئيس: (نحن دولة ترفض الظلم وتقف ضده)



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، ان الحكومة ترفض الظلم، وذكر خلال مخاطبته حفل تخريج دارسي زمالة الاعلام العليا باكاديمية علوم الاتصال أمس الثلاثاء “ردأً على شكوى جاهرت بها مديرة أكاديمية علوم الاتصال د. سلوى حسن صديق تتصل بمنع الاكاديمية من منح درجة البكالريوس، ذكر (نحن دولة ترفض الظلم وتقف ضده).
وتعهد عبد الرحمن بدراسة شكوى مديرة أكاديمية علوم الاتصال وقال:” نشوف الحق نراجعو ونصححو “، وباهى باكاديمية علوم الاتصال ووصفها بانها مهمة لانها تيح للعامل فرصاً لتطوير قدراته.
ووجه نائب الرئيس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع أكاديمية علوم الاتصال والاستفادة من امكناتها في التدريب وبناء القدرات، ووصف الاعلام بأنه السلطة الاولى وبدونه لن تتحقق التنمية وتنهض الدولة.
واضاف ان السودان يمتلك كوادر اعلامية مؤهلة غير انه عاد واستدرك بقوله:” لكنا نحتاج للمزيد حتى نتمكن من مواكبة التطورات في الاعلام عالمياُ”.
وفي سياق متصل كشف وزير الاعلام د. احمد بلال عثمان، عن توجيه صدر من رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بفتح مسارين لاكاديمية علوم الاتصال حددهما في اكاديمي وتدريبي، ووصف شكوى مديرة الاكاديمية في هذا الصدد بانها قديمة ومتجددة.
ورهن بلال انفاذ برنامج إصلاح الدولة بالتوسع في التدريب، ودلل على ذلك الامر بالترقي في الوظائف وضرورة ربطه بالتدريب.
وشكت مديرة أكاديمية علوم الاتصال د. سلوى حسن صديق من منع الاكاديمية من منح درجة البكالريوس، وقالت ان شكوى الاكاديمية قوبلت بحائط صد منيع، وأردفت (حرمنا من مكسب التعليم بالاكاديمية)، وتساءلت (لماذا تمنع الاكاديمية من منح درجة البكالريوس؟)، وقالت مخاطبة الاحتفال (نرفع مظلمتنا في يوم عرسنا)، واعربت عن املها في اعادة البسمة التي سرقت من الاكاديمية – على حد تعبيرها-.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        karazay

        ههههههههه الرجل دا انتيكه …قال شنوا؟؟؟؟؟؟؟؟ انتم بارك الله فيكم وأجزلكم خيرا اللهم صلي عليهم وسلم تسليما .تنساب النعم والرحمه ذات اليمين وذات الشمال وكذا وعشرون نيف من الحروب وكذا وعشرون كوزا وعلى رأسهم الطير ومعهم حذاء الطنبوري

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *