زواج سوداناس

الوسط الإعلامي ينعي سعد الدين ابراهيم وجلال البلال


سعد الدين ابراهيم

شارك الموضوع :

فجع الوسط الإعلامي فجر اليوم الخميس بوفاة الأستاذ سعد الدين إبراهيم الكاتب الصحفي والشاعر المعروف والشاعر الكبير إثر علة مرضية مفاجئة، وذلك بعد ساعات من وفاة المخرج القدير جلال البلال يوم الأربعاء ليوارى الثرى وسط احزان ودعوات زملاءه من العاملين في مجال الاذاعة والتلفزيون والدراما.

ونعى الإعلاميون والمبدعون على صفحاتهم في مواقع التواصل الإجتماعي سعد الدين ابراهيم، حيث كتب الصحفي صلاح الدين مصطفى:

فجعت هذا الصباح بخبر رحيل الشاعر والكاتب الدرامي والصحفي سعد الدين ابراهيم ،وذلك قبل أن يستوعب الجميع فاجعة رحيل المخرج جلال البلال، ولسعد الدين علي حق (المعلم) على تلميذه ،فهو أول من اعترف بي شاعرا، ونشر لي نصوص وأهدى فرقة عقد الجلاد نصين من كلماتي قام بتلحينهما حمزة سليمان وسجل سعد الدين لي لقاء تلفزيونيا في منتصف التسعينات،ونشر لي مقالات ومواد صحفية ، في مختلف الصحف التي عمل بها وظللت افتخر به في كل مكان وكل حين، وعندما أنعي سعد الدين ابراهيم- شاعر أغنيات العزيزة وحكاية عن حبيبتي وغيرهما وصاحب الدراما الإذاعية الشهيرة “حكاية من حلتنا” ،فإنني أنعي رجلا سودانيا بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان ومبدعا وإعلاميا فريدا ،وكان الراحل محبا للشباب منصفا لهم مكتشفا ومقدما لهم بمحبة شديدة ،ولعل الصورة المنشورة تعكس ذلك ،فقد سجل سهرة إذاعية قبل أيام مع إثنين من الجيل الجديد هما :محمد عبد الماجد وهناء ابراهيم..وسوف تبث السهرة في رمضان.. أسأل الله أن يرحمه ويدخله الجنة فهو لا يملك في الدنيا غير “المحبة”

وكتب الإذاعي الطيب قسم السيد على صفحته في الفيسبوك: رحل سعدالدين ابراهيم اليوم ولازلنا ننتظر منه القول البديع عن حبيبته التى ما انفك يورد عن محاسنها في ملتقي اختار ضفايرها مكانا آمنا لملتقى الاحبة.. رحل سعد وقبله بالامس القريب الفنان المرهف جلال البلال..انا لله وانا اليه راجعون.

ويقول الدرامي والصحافي خليفة حسن بلة عن المخرج الراحل جلال البلال إنه درس في القاهرة وعمل في مجال التمثيل والاخراج مع فرقة المواني في بورتسودان وشارك كممثل ومخرج في مسرحيات كثيرة من تاليف عبد اللطيف الرشيد .

تخرج الفقيد في معهد الموسيقى والمسرح عام 1984 وتخصص في مجال التمثيل والاخراج.

انضم الي فرقة السديم المسرحية الشهيرة وقدم مجموعة من الاعمال مع محمد عبد الرحيم قرني ويحى فضل الله ابرزها (سيزيف والموت) و(عروس في الطوة).

كان اول ظهور كبير له في المسرح عبر مسرحية الحافلة مع الدرامي حسبو محمد عبد الله وقد شكل حضورا لافتا في مهرجان بغداد بالعراق الى جانب الدرامية تحية زروق . اخرج مجموعة من السلاسل الدرامية للتلفزيون القومي الى جانب عدد من البرامج .

شكل ثنائية مع الكاتب الصحفي اسحق احمد فضل الله وفاز معه بفيلم الاعدام في الجمهورية الايرانية . وقد اخرج فيلم بعنوان وليمة العقارب من تاليف اسحق احمد فضل الله . ولعب دور البطولة في فيلم عدو الاصفار وهو قصة الاعلامي علي يس واخراج حسن كدسة.

وقد اخرج مسلسل قبل الشروق وهو قصة اسحق احمد فضل الله وسيناريو الاعلامي عادل الباز وبطولة مكي سنادة ومحمد المجتبى موسى وناهد حسن واسامة سالم وسهير الرشيد وخليفة حسن بلة.

ويقول الاعلامي خليل محمد احمد ان الراحل اخرج مجموعة من البرامج الرياضية لتلفزيون السودان ابرزها عالم الرياضة والمجلة الرياضية وثقافة رياضية ومباراة في الذاكرة وعشرة رياضة.

آخر أعماله كانت في شهر رمضان 2015 في بطولة مسلسل مهمة 56 بتلفزيون السودان من إخراج شكر الله خلف الله وتأليف قسم الله الصلحي.

الخرطوم (SMC)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *