زواج سوداناس

هكذا يخدع “فيسبوك” المستخدمين



شارك الموضوع :

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تسريبات أكدت أنها تكشف طريقة اختيار موقع “فيسبوك” إبراز الأخبار الأكثر تداولاً. ولطالما ساد اعتقاد أن الأخبار الأكثر تداولاً التي يختار “فيسبوك” إبرازها تتطلب دراسة أرقام ومراقبة لانتشارها لساعات قبل عرضها، إلا أن الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة تؤكد تدريب محررين في موقع “فيسبوك” يعملون على اختيار أخبار معينة ونشرها في زوايا الأكثر تداولاً.

وأكد متحدث باسم “فيسبوك” لموقع “هافنغتون بوست” أن الوثائق قديمة وتستعرض خطوطاً تحريرية تم تعديلها خلال السنوات الماضية.

أما إمكانية تدخل محررين متخصصين بنشر الأخبار الأكثر تداولاً، فهو أمر يعتبر مضللاً بسبب عدم ذكر “فيسبوك” لأي من تلك المعلومات في قوائمه الداخلية الموجودة في الأقسام الخاصة بمساعدة المستخدمين.

ونقلت “الغارديان” تأكيد موظفين سابقين في “فيسبوك” قيامهم بإضافة مقالات وأخبار إلى لوائح الأكثر تداولاً بطريقة يدوية. إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن بحسب التقرير بتأثير لوائح الأكثر تداولاً على الإعلام والصحافيين الذين يعتمدون على ما يرد فيها لإبراز الأخبار الأولية ونشر التقارير التي تُقدّر أهميتها معظم الوقت بحسب لوائح الأكثر تداولاً على شبكات التواصل.

وبعد ساعات من انتشار الخبر، نشر مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ على صفحته على “فيسبوك” شرحاً لما حصل وقال: “وردت معلومات في تقرير تداوله عدد من الصحف أن فيسبوك يتدخّل بسياسة إبراز المواضيع الأكثر تداولاً، وأننا في الموقع نتجنب إبراز المواضيع المحافظة، يهمنا أن نوضح أننا نأخذ ما ورد في التقرير على محمل الجد، وأننا بصدد الشروع بتحقيقات تكشف أي تفاصيل. وإن وجدنا أي إخلالات تتعارض مع سياستنا، أتعهد بالقيام بمواجهتها والحد منها شخصياً. وسأدعو في الأيام المقبلة عدداً من القادة المحافظين من كافة الخلفيات إلى نقاش جدي حول الموضوع المذكور، للاستماع لوجهات النظر المختلفة، إبان تسريب الوثائق”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *