زواج سوداناس

اكتمال الاستعدادات لانطلاق المهرجان الثقافي السوداني القطري الأول



شارك الموضوع :

تنطلق في الفترة من 24 إلى 28 مايو الجاري أعمال المهرجان الثقافي السوداني القطري الأول تحت شعار (الدهشة والإبداع) وذلك في الحي الثقافي القطري (كتارا) تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني

رئيس مجلس أمناء متاحف قطر ومؤسسة الدوحة للأفلام ورئيس مجلس إدارة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) وبمشاركة واسعة من مختلف ألوان الطيف الثقافي من السودان وقطر ولهذه الغاية شكلت سفارة السودان في دولة قطر لجنة عليا برئاسة سعادة السفير حسين محمد حسين نائب رئيس البعثة الدبلوماسية والبروفيسور عمر الشيخ الأصم رئيس الجالية نائبا له .

وفي تصريحات لصفحة السودان أشاد السفير حسين بالعلاقات السودانية القطرية مبينا أنها متميزة ومتطورة معتبرا أن قيام المهرجان الثقافي السوداني القطري الأول أكبر مؤشر على تطور العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين كما أثنى حسين على الرعاية الكريمة من سعادة الشيخة المياسة وتعاون الجهات ذات الصلة بالمهرجان والمتمثلة في وزارة الثقافة التي فتحت الحي الثقافي (كتارا) لقيام فعاليات المهرجان وذللت كافة الصعاب وقال إن مساندة الدوحة للخرطوم من أجل إنجاح هذه التظاهرة الثقافية يعتبر مثالا يحتذى في العلاقات الثنائية بين الدول والشعوب كما أشاد بالدور الكبير لوزارة الخارجية القطرية التي قدمت كل عون و لهيئة متاحف قطر ومساهمتها الواضحة لإنجاح المهرجان.

ويشارك في المهرجان الثقافي السوداني القطري الأول نخبة من المبدعين والمثقفين من السودان وقطر في الثقافة والتراث والفنون ليشكلوا إضافة فنية نادرة تسهم في تحقيق وإنجاح أهداف ومرامي المهرجان بالإضافة إلى مشاركة دور الثقافة والعلوم السودانية والقطرية.

ومن المتوقع متابعة هذا الحدث من مئات الزوار وملايين المشاهدين عبر القنوات الفضائية من مختلف أنحاء العالم عبر الفضائيات السودانية والقطرية ومواقع الانترنت على الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ومن أبرز المطربين المشاركين الفنان كمال ترباس والفنان طلال الساتة ومطربين شباب من المقيمين في قطر بجانب وجوه من المطربات الشابات ويشتمل برنامج المهرجان على عرض أفلام وثائقية عن السودان الحديث والسودان عبر العصور في مختلف المجالات ، بجانب عرض الفيلم السياحي ( قطر وجهة رائدة للأحداث العالمية ) كما سيقام معرض عن الفنون والفلكلور السوداني وهو عرض حي ومباشر بالإضافة إلى قيام ندوات عن ثراء المكون الثقافي والحضاري ومعارض فنون تشكيلية وتراثية ومعرض الآثار السودانية ومعرض للمنتجات وندوات وتبادل الفكر والعلوم مع طلاب جامعات قطرية بجانب ليلة للثقافة والتراث القطري ومشاركات كبيرة لإبراز المواهب السودانية والقطرية .

ويهدف المهرجان التعريف بالثقافة السودانية المتعددة المنابع والجذور والتبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين والانفتاح على ثقافات أخرى والنهوض بالتراث الثقافي والفني والحفاظ عليه واطلاع الجمهور على ألوان فنية عالمية متنوعة وإشراك أكبر عدد من العقول والخبرات القطرية والسودانية والعالمية في هذه الفعاليات من أجل توسيع المدارك وتجديد الرؤى في ميادين الحياة المختلفة ، ويعتبر المهجران متنفسا ثقافيا ترفيهيا يتواصل فيه أبناء الشعبين الشقيقين في السودان وقطر كما يجسد المهرجان اعترافا عالميا بعطاء البلدين وإبراز إنجازاتهما في مختلف الميادين القافية والعلمية وتعزيز أواصر الترابط والتقارب بين الشعوب وتعزيز التعاون الثقافي والاقتصادي بين البلدين ومشاركة الفنانين والمبدعين القطريين مع أقرانهم من ذوي الخلفيات المتعددة لصنع احتكاك فني خلاق.

وواصلت اللجنة العليا للمهرجان اجتماعاتها وأعلنت اكتمال كافة الاستعدادات لقيام المهرجان في موعده وتعكف حاليا مع الجهات القطرية لانجاز الخطوات العملية و تم تشكيل اللجنة العليا للمهرجان الثقافي السوداني القطري الأول من سعادة السفير حسين محمد حسين نائب رئيس البعثة الدبلوماسية رئيسا والبروفيسور عمر الشيخ الأصم رئيس الجالية نائبا له والمستشار أحمد عبدالله مقررا ، وعضوية المستشار عاصم الجاك والسيد محمد الشيخ رئيسا للقطاع الثقافي كما أسندت لجنة الاستقبال والضيافة للسيد عمر كمال القاضي الأمين العام للجالية السودانية وإيمان الطيب أما لجنة الإعلام فقد أسندت إلى الأستاذ سيف الدين البشير الملحق الإعلامي في السفارة يعاونه الأستاذ عادل الباز وعبدالرحمن أبوشيبة وأسندت لجنة المعارض للسيدة سوزان خلف الله واللجنة الفنية أسندت إلى السيد أحمد عبدالمنعم والأستاذ عادل التيجاني ولجنة الدعم والمال تولاها عادل علي وليلى كردمان فيما أسندت لجنة الأمن والنظام إلى بكري تلول وصابر إبراهيم فيما أسندت لرئيسة رابطة عزة السودان منى عوض مسؤولية الاشراف على معرض المنتجات السودانية والقطرية.

بوابة الشرق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *