زواج سوداناس

الفنانة “آمنة حيدر” : (الكورال) تجربة مختلفة لي ومبسوطة جداً بـــ(أغاني وأغاني)



شارك الموضوع :

حوار ــ محمد جمال قندول
تعد الفنانة “آمنة حيدر” من الأصوات الشبابية النسائية الصاعدة بقوة بالآونة الأخيرة من خلال تجربتها بكورال (كلية الموسيقى والدراما)، بالإضافة إلى مشاركتها بالنسخة الجديدة من (أغاني وأغاني)، استطاعت في فترة وجيزة أن تحجز مكانة لها في قلوب المستمعين خاصة عشاق (الكورال)، بالإضافة إلى تميز تجربتها الفردية بتقديمها لأغنيات خاصة، “آمنة” جلست إلى (المجهر) في دردشة تحدثت من خلالها عن تجربتها الفنية حتى الآن وإلى مضابط ما قالته.
{ بداية ما انطباعك عن مشاركتك بـ(أغاني وأغاني)؟
ـــ هي بمثابة تجربة جديدة وجميلة واستمتعت جداً فيها، بالإضافة إلى أنها أضافت لي الكثير من المعلومات عن الغناء والشعراء والملحنين بخارطة الفن السوداني.. حقيقة مبسوطة جداً بالمشاركة.
{ حدثينا عن تجربتك بكورال كلية الموسيقى؟
ـــ الكورال مسيرة أساسية وهو الذي قدمني للجمهور، ويعد مدرسة مختلفة استفدت منها كثيراً.
{ بعد تجربتك بـ(أغاني وأغاني) بصورة فردية.. هل بإمكانك أن تستقلي من الكورال أم ستواصلين معه؟
ـــ أنا مواصلة بالكورال ولم ولا أفكر أبداً في الانفصال لأنه تجربة مختلفة لي، بالإضافة إلى أنني سأواصل بناء تجربتي بالغناء الفردي بالتزامن مع المشاركة مع الكورال.
{ ولكن يقال إن (صاحب بالين كضاب).. ألا تعتقدين بأنه من الصعوبة التوفيق بين الاثنين؟
ـــ لا أعتقد بأن تجربة الكورال قد تخصم من رصيد الغناء الفردي بالنسبة لي، وأستطيع أن أوفق ما بين التجربتين وأمضي بهما إلى بر الأمان.
{ متى التحقت بالكورال؟
ــ قبل عامين.
{ وهل لديك أغنيات خاصة؟
ـــ نعم لدي 3 أغنيات خاصة.
{ أبرز الشعراء الذين تعاملت معهم؟
ـــ “عادل إبراهيم” و”أشرف إبراهيم الفحيل”.
{ ماذا تذكرين من رحيق البدايات؟
ـــ أذكر أن بداياتي تشكلت من المرحلة الثانوية وبالتحديد في المشاركة بإحدى الدورات المدرسية، ولكني والدي تدخل وأصر بأن أترك الغناء إلى حين الفراغ من الدراسة الجامعية، وبالفعل نفذت رغبته ودرست بجامعة (الجزيرة حاسوب) وأنجزت (الماستر) بجامعة السودان.
{ وبعد الفراغ من الجامعة هل واصل اعتراضاته؟
ـــ والدي حتى الآن لديه رأي واضح بأن لا أجعل الفن مهنة رسمية لي، وأن أحصرها فقط في إطار الهواية، وبعد أن فرغت من الجامعة ظهرت عبر منتدى (ضربة حرة) بـ(مركز علي الزين)، بالإضافة إلى سهرة بـ(النيل الأزرق).
{ أفضل قرار اتخذتيه؟
ـــ تنفيذي لرغبة والدي بإكمال دراستي الجامعية.
{ وأسوأ قرار؟
ـــ ما عندي قرار سيئ وإن كان هنالك فيعد تجربة أقوي بها شخصيتي.
{ مدرسة فنية تأثرت بها؟
ــــ ليست لي مدرسة واضحة، وذلك لأسباب كثيرة أبرزها أنني حينما بدأت تجربتي الفنية كنت منشدة، ومن ثم تحولت إلى الغناء.
{ أبرز تحدياتك للمستقبل؟
ـــ أن أنجز مسيرة فنية مختلفة، أقدم بها أغنيات جديدة ترسخ بالأذهان.
{ ما بعد (أغاني وأغاني) و(الكورال)؟
ـــ الأضواء ستكون مسلطة عليّ عبر مشاركتي بالبرنامج، لذا أحرص على أن أقدم إنتاجاً فنياً رفيعاً.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *