زواج سوداناس

قصة حب حقيقية تخطف الأضواء في “كان”



شارك الموضوع :

يخوض فيلم أميركي عن الزواج المختلط غمار منافسة شديدة للظفر بجائزة السعفة الذهبية، وهي أكبر جائزة في مهرجان كان السينمائي الدولي.

ويحكي فيلم “لافينغ” الذي أخرجه جيف نيكولز، قصة حب حقيقية بين رجل أبيض وسيدة سوداء، تزوجا في واشنطن عام 1958، وسجنا لدى عودتهما إلى فرجينيا بسبب منع الزواج المختلط في الولاية، وقتئذ.

ويحاول الزوجان أن يتأقلما مع مستجدات حياتهما حين يغادران السجن ويعاد توطينهما في واشنطن، بحسب ما نقلت رويترز.

وانتزع الفيلم إعجابا من النقاد، ونال إشادة لتركيزه على الحب في مواجهة الصعاب عوض إزعاج المشاهدين بالسياسة والعنصرية.

وقدم المحامون قضية الزوجين إلى المحكمة الأميركية العليا التي اعتبرت حظر الزواج المختلط أمرا غير دستوري، وهو حكم تاريخي لصالح الحقوق المدنية أنهى كل القيود على الزواج المستندة إلى الفروق العنصرية في الولايات المتحدة.

وأدى البطولة في الفيلم، الممثل الأسترالي، جويل إدجرتون، الذي جسد دور الرجل الأبيض ريشتارد لافينغ أمام الممثلة الإيرلندية المولودة في إثيوبيا، روث نيغا التي لعبت دور المرأة السوداء ميلدريد لافينغ.

وقال المخرج إن القضية مثيرة في حد ذاتها وجديرة بأن تصبح فيلما، مضيفا أنه لم يرغب في جعل العمل يدور في المحكمة، وفضل أن يركز على جانب الحب.

سكاي نيوزعربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *