زواج سوداناس

(العدل والمساواة) تنفي المشاركة في معارك (ديم الزبير) بجنوب السودان



شارك الموضوع :

نفت حركة العدل والمساواة السودانية المتمردة في دارفور، يوم الأربعاء، مشاركة قواتها في معارك دارت مؤخرا بمنطقة “ديم الزبير” بولاية غرب بحر الغزال في دولة جنوب السودان، كما قالت إنه لا وجود لقواتها في البلد المجاور.

ونقلت “سودان تربيون”، الثلاثاء، عن مصادر أمنية وعسكرية بغرب بحر الغزال أن مقاتلي حركة العدل والمساواة استولوا مدعومين بقوات من جيش جنوب السودان على موقع عسكري في منطقة “ديم الزبير” بعد معارك مع مسلحين تابعين للمعارضة الجنوبية، نجمت عن نزاع على موقع كان يستغله متمردو الحركة كمخبأ.

وقال المتحدث باسم حركة العدل والمساواة جبريل آدم بلال في بيان، يوم الأربعاء، إن الحركة “لم تكن ولن تكون” يوما طرفا أو منحازة إلى طرف من أطراف النزاع في دولة جنوب السودان.

وأكد بلال أن حركة العدل والمساواة لا وجود لها في جنوب السودان “كما يريد دائما أنصار النظام إلصاق هذه الاتهامات المغرضة جزافا”.

يشار إلى أن الخرطوم تتهم جنوب السودان بإيواء ودعم الحركات المسلحة بدارفور، وفي أبريل 2015 أفاد الجيش السوداني أن قوات حركة العدل والمساواة التي ألحق بها هزيمة قاسية في معركة “النخارة” بجنوب دارفور، تسللت من جنوب السودان.

وتابع بلال قائلا: “بالتالي ما تواتر عن أخبار معارك في مناطق (ديم زبير) داخل حدود دولة جنوب السودان أمر لا يعني حركة العدل والمساواة بشيئ ولم تكن طرفا فيه”.

وهنأ المتحدث باسم أطراف النزاع في جنوب السودان على اتفاق السلام “الذي نزل على جماهير جنوب السودان بالأمن والاستقرار”.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *