زواج سوداناس

إختصاصية توجه بتوريث الثقافة السودانية للأبناء



شارك الموضوع :

وجهت اختصاصي التربية نفيسة الولي، رسالة قوية إلى الأمهات والآباء لتوريث أبنائهم منذ الصغر الثقافة السودانية المعروفة عبر الحكاوى والقصص، موضحة أن الطفل يحتاج إلى لغة معينة في كل مرحلة من مراحل حياته لتوسيع خياله.

وقالت نفيسة في حديث لبرنامج (صباح الشروق) يوم الخميس، إن ثقافة الكتاب في المنزل السوداني أصبحت معدومة، مشيرة إلى الاهتمام بالأشياء الضعفية.

وأضافت أن الاعتماد على القراءة الإلكترونية أكبر لدى الكثيرين، موضحة أنها لا تمنح متعة القراءة من الكتاب، ومن عيوبها التأثير على النظر، والاستعمار من قبل اللاب توب والهاتف.

ونصحت بتحفيز الأبناء للاطلاع والقراءة من الكتاب واهدائهم الكتب في أعياد ميلادهم لتنميتهم وتوسيع خيالهم، مبينة أن للكتاب ميزات كثيرة بالإمكان أن تقرأ جزءاً معيناً ومن ثم معاودة القراءة لاحقاً.

وأوضحت أن المسؤولية التربوية تكمن في إعداد الأمومة والأبوة القادمة وكيفية تعامل الأبناء معها.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *