زواج سوداناس

البشير يشرف تكريم البروفسير سعاد الفاتح البدوي “ام افريقيا”



شارك الموضوع :

شرف رئيس الجمهورية المشير عمر البشير مساء الخميس بقاعة الصداقة تكريم الاستاذة البروفسير سعاد الفاتح البدوي البرلمانية والسياسية الناشطه والتي تعتبر ام افريقيا لما قدمته من مساهمة من اجل الوطن ورفعته. وذلك بحضور والي ولاية الخرطوم الفريق اول ركن عبدالرحيم محمد حسين وعدد من الوزراء و القيادات السياسية والاستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية والدكتور نافع علي نافع والدكتورة فاطمة عبدالمحمود الناشطة السياسية والعديد من الشخصيات وسفراء الدول والدبلوماسيين من الدول العربية والافريقية وقيادات المجتمع المدني والاتحادات النسوية .
وحيا المشير عبد الرحمن محمد سوار الذهب رئيس اللجنة العليا لتكريم البروفسير سعاد الفاتح الحضور وقال انه يوم الوفاء الذي يحتفل فيه السودانيون باحدى الامهات الفضليات استاذة الاجيال والمربية التي سطرت لنفسها مكان سامقا في قلوب الناس باحرف من نور .
وسرد جانبا من اسهاماتها في الحركة الوطنية السياسية والثقافية والاجتماعية وذكر بانها اول امراة سودانية تنشي مجلة للمراة في السودان واول عميدة كلية جامعية حيث تقلدت عمادة كلية البنات بجامعة امدرمان الاسلامية واسست قبلها كليه البنات بجامعة الملك سعود بالرياض بالمملكة العربية السعودية.
واستطاعت ان تقنع الكثيرين بضرورة تحرر المرأة وخروجها من قيود الفقر والجهل واسست وانشأت الجمعيات والحركات النسائية في السودان .
واعلن المشير سوار الذهب عن قيام مركز تعليم لتخريج القابلات يحمل اسم البروفسير سعاد الفاتح البدوي

الخرطوم 19-5-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        واحد من الناس

        !!!!!!!هي عملت لبلدها شنو خليك من افريقيا السودان اعلي نسبة في وفاة الامهات والامية والفاقد التربوي من البنات والتسرب من التعليم …وعضو اصيل وعاصرت مرحلة من حياة البلد ترسخ فيها القفر والجوع والحروبات والمرض وعضو في برلمانات ادمنت الفشل والتصفيق عندما تزداد المعاناة ويرفع الدعم ….
        حال المرأة اليوم وحال البلد لا يحتاج لتكريم شائه يحتاج للتقريع وولفت النظر ووضع الكورة واطة لاصلاح الخراب الحاصل لبلد غني وكبير وذو موارد لا يتطابق واقع مواطنه ووضعه مع هذه الامكانيات والثروات ….

        الرد
      2. 2
        وحيد

        ما لا شك فيه انها لم تقدم شيئا للسودان و لا لنسائه ولا لشعبه و لا يمكن ان تساوي حتى قلامة ظفر اي واحدة من رائدات النهضة النسوية في السودان …. مجرد كوزة مسترجلة XXY

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *