زواج سوداناس

الشرطة تحبط أخطر عملية تسريب أسلحة ومخدرات للخرطوم داخل “تناكر”



شارك الموضوع :

تمكنت الشرطة بقسم سوبا التابع لمحلية الخرطوم من إحباط أكبر العمليات الغامضة لإدخال كميات من الأسلحة والمخدرات للولاية داخل “تناكر” لجرارين، بلغت نحو (195) طبنجة تركية الصنع عيار (7,65) ملم جديدة، بجانب (56) جوالاً من مخدرات القات والشاشمندي.
وكشف معتمد محلية الخرطوم الفريق “أحمد علي عثمان أبو شنب”، عقب تهنئته للقوات برئاسة شرطة المحلية، عن اشتباه إحدى ارتكازات الشرطة بمنطقة سوبا في جرارين من طراز (تانكر) للمواد البترولية يحملان لوحات إحدى دول الجوار. وأوضح أن الشرطة قامت بملاحقة السيارتين وتفتيشهما وتم العثور داخلهما على كميات من الأسلحة بلغت (195) طبنجة تركية الصنع عيار (7,65) ملم جديدة، و(56) جوالاً من مخدرات القات والشاشمندي. وأضاف “أبو شنب” إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وفتح بلاغ في أحد المتهمين الذي يتبع لإحدى الدول المجاورة تحت المادتين (26 من قانون الأسلحة والذخائر) و(20/أ المخدرات والمؤثرات العقلية) من القانون الجنائي. وقال إن البحث جارٍ عن بقية المتهمين وتقديم المعروضات والمتهم للنيابة والمحكمة المختصة، لافتاً إلى الإنجاز الذي جاء حصيلة إنفاذ مقررات لجنة أمن المحلية التي أوصت بتشديد الرقابة والتأمين على مداخل ومخارج المحلية وفقاً للخطة العامة لشرطة ولاية الخرطوم.
وأكد “أبو شنب” مقدرة قوات الشرطة والقوات الأمنية الأخرى على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن ومقدرات مواطني ولاية الخرطوم، عبر استهداف الشباب بالمخدرات وإشاعة الفوضى بتداول السلاح غير المقنن.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عزالدين الاصلي

        هموصلوا لحدي سوبا كيف اساسا واين نقاط الحدود وكم شاحنة دخلت اساسا وهل هي اول عملية لهم واين الكلاب البوليسية المدربة ومن اي دولة اتت وكم مرة دخلت الشاحنات المعنية السودان وهل هذا السلاح عابر ام ان الخرطوم هي اخر المحطات ولماذا لا يعدم هؤلاء في الشارع العام وتنشر صورهم في كل وسائل الاعلام حتي يكونوا عزة لمن تسول له نفسه المساس بامن هذا الوطن ولماذا لا يتم ايقاف كل نقاط ابعبور التي مرت بها الشاحنة واحالة افرادها للتحقيق المشدد للاهمال الشديد
        غايتو فورتو دمنا

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        ذى ديل ادوهم اعدام فى ميدان عام عظه وعبره .. اضرب المربوطه تخاف السايبة .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *