زواج سوداناس

ملخص حادث الطائرة المصرية المنكوبة



شارك الموضوع :

تحطمت طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” الخميس في البحر المتوسط اثناء قيامها برحلة بين باريس والقاهرة وعلى متنها 66 شخصا بينهم ثلاثون مصريا و15 فرنسيا، بعد ان اختفت عن شاشات الرادار لأسباب لا تزال مجهولة. وعثر على حطام للطائرة قبالة سواحل الاسكندرية.

في ما يلي ملخص عن تحطم الطائرة:

– حلقت الطائرة، وهي من طراز ايرباص ايه 320، الاربعاء فوق اريتريا ومصر وتونس، بحسب موقع “فلايت رادار 24” المتخصص.

كانت اقلعت من اسمرة التي وصلتها في اليوم السابق من القاهرة. وعادت الى العاصمة المصرية خلال الليل واقلعت مجددا في وقت مبكر متجهة الى تونس. بعد توقف لمدة ساعة ودقيقتين، عادت الى القاهرة بعيد الظهر حيث توقفت لاقل من ساعتين قبل ان تقلع مجددا الى مطار رواسي-شارل ديغول قرب باريس، حيث حطت عند الساعة 21,55 (19,55 ت غ). ومن باريس اقلعت مجددا بعيد الساعة 23,00 (21,00 ت غ)، وكان يفترض ان تحط في القاهرة الخميس عند الساعة 03,05 (01,05 ت غ).

– اختفت الطائرة من شاشات الرادار في اليونان “حوالى الساعة 03,29 (00,29 ت غ)” بينما كانت في المجال الجوي المصري، بحسب ما اكد مصدر في الطيران المدني اليوناني لوكالة فرانس برس قال انها تحطمت قبالة سواحل جزيرة كارباثوس بين جزيرتي رودوس وكريت.

– تقول وزارة الدفاع اليونانية ان الطائرة التي كانت على ارتفاع 37 الف قدم (اكثر من 11200 متر) “انحرفت 90 درجة الى اليسار ثم 360 درجة الى اليمين خلال هبوطها من 37 الف قدم الى 15 الف قدم” قبل ان تختفي من شاشات الرادار.

– اكد الجيش المصري “عدم تلقي اي نداء استغاثة” من الطائرة.

– لم يذكر الطيار “اي مشكلة” خلال اتصاله الاخير مع المراقبين الجويين اليونانيين “بعيد الساعة 00,05 ت غ” بحسب الطيران المدني اليوناني.

– واعلن متحدث باسم مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي لفرانس برس ان المكتب “اكد ان الطائرة اطلقت انذارا آليا بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات”. لكن محققي الطيران المدني الفرنسي رأوا انه من المبكر جدا تفسير هذه الاشارات واعتبرت فرنسا ان كل الاحتمالات لا تزال واردة.

– اشارت وسائل اعلام يونانية دون تأكيد رسمي الى ان سفينة كانت في المنطقة شاهدت كتلة نار في السماء.

– اعلن وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس العثور على “أشلاء بشرية ومقعدين وحقيبة او عدة حقائب” في البحر، مؤكدا بذلك ما اعلنه الجيش المصري الجمعة بانه تم “العثور على بعض الاغراض الشخصية للركاب وحطام يعود للطائرة على مسافة 290 كلم شمال الاسكندرية”.

وبحسب وكالة الفضاء الاوروبية رصدت الاقمار الاصطناعية بقعة نفطية “على بعد حوالى 40 كلم” من الموقع الذي اختفت فيه الطائرة.

– ولا تزال اسباب تحطم الطائرة مجهولة. والخميس اكد الوزير المصري للطيران المدني ان فرضية “العمل الارهابي اكثر ترجيحا” من الخلل التقني لتبرير تحطم الطائرة.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت صباح الجمعة انه “سيتم درس كل الفرضيات، لكن ليست لدينا فرضية مرجحة لاننا لا نملك اي مؤشر على الاطلاق حول اسباب” تحطم الطائرة.

– وصل الى القاهرة ثلاثة خبراء فرنسيين من مكتب التحقيقات والتحليل ومستشار تقني لايرباص سيكشفون على الاجزاء الاولى من حطام الطائرة وينتظرون العثور على الصندوقين الاسودين.

– وأرسلت فرنسا سفينة دورية تابعة للبحرية الوطنية على متنها فريق من الاخصائيين في الطب الشرعي ومعدات للبحث عن الصندوقين الاسودين. وستصل السفينة الى موقع تحطم الطائرة خلال يومين او ثلاثة ايام.

– كانت الطائرة تقل 56 راكبا بينهم طفل ورضيعان وسبعة من افراد الطاقم وثلاثة عناصر امن، بحسب مصر للطيران.

وكان في الطائرة 30 مصريا و15 فرنسيا وبريطاني وكندي وبلجيكي وبرتغالي وجزائري وسوداني وتشادي وعراقيان وسعودي وكويتي.

– تم تسليم الطائرة الى مصر للطيران في نوفمبر 2003 وفي سجلها 48 الف ساعة طيران وهو يعد قليل نسبيا.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *